الإسكندرية تنتفض بعد قرار الدستورية العليا بعدم دستورية قانون العزل السياسي

الإسكندرية تنتفض بعد قرار الدستورية العليا بعدم دستورية قانون العزل السياسي
مظاهرات الإسكندرية

كتبت – أماني عبد الرزاق: 

خرج المئات من النشطاء السياسيين بالإسكندرية، عقب صلاة الجمعة أمام ساحة مسجد القائد إبراهيم، وفي طريقهم إلى المنطقة الشمالية العسكرية، للتأكيد على تمسكهم بمطالب الثورة، تطبيق قانون العزل السياسي على رموز النظام السابق، إعادة محاكمة الرئيس السابق مبارك وأعوانه، إقالة النائب العام، محاكمة كل من تورط في إخفاء أدلة الاتهام رموز النظام في قتل المتظاهرين، إعلان رفضهم لما اقر به وزير العدل الذي سمح لصف العسكري القبض على الغير العسكريين.


مرديين هتافات منها”المرة دي بجد مش هنسبها لحد”، و”ضحكوا علينا وقالوا تغيير”، و”أحمد شفيق بره بره”، و”مصر يا أم ولادك أهم دول علشانك شالوا الهم”، و”الثورة مستمرة”، و”كلنا أيد وحدة”، و”المقاطعة يعني شفيق” 

 

وفي المقابل انتقد الشيخ أحمد المحلاوي، خطيب مسجد القائد إبراهيم، حل مجلس الشعب واصفا إياه بالقرار الخطأ في الوقت الصعب، وأوضح أن الفلول نوعين احدهما  سيئ مدني مثل فتحي سرور والأخر أسوأ وعسكري وهذه “مصيبة”.


حذر “المحلاوي” من الحصول على أموال للتصويت لمرشح بعينه قائلاً: “هذه الأموال لا تنفعك أنت وأولادك لأنها سم قاتل سيدمرك ويضر الشعب المصري كله”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *