الطرق الصوفية تعترض على عدم تمثيلها في تأسيسية الدستور

الطرق الصوفية تعترض على عدم تمثيلها في تأسيسية الدستور
مجلس الشعب

 

كتب-علي عبد المنعم
أنكرت المشيخة العامة للطرق الصوفية عدم تمثيلها بتأسيسية الدستورووصفت ذلك بالاهمال المتعمدوأكدت  ان هذا الإهمال ينطوي على إنكار متعمد لتاريخ مصر وحضارتها ومقومات المجتمع المصري خاصة أن سماحة الشيخ السيد عبد الحميد البكري شيخ مشايخ الطرق الصوفية كان ممثلا في تأسيسية دستور عام 23.
وأضاف الشيخ عبد الهادي القصبي شيخ مشايخ الطرق الصوفية أن الوثيقة الدستورية تعد في المقام الأول عقدا اجتماعيا وأن إهمال طائفة تمثل ما يزيد عن 15 مليون مواطن مصري هو إغفال متعمد لطرف أساسي في هذا العقد الاجتماعي،الأمر الذي يفقد الدستور معناه الحقيقي باعتبار أن الدستور لابد أن يكون معبراً عن كافة أطياف المجتمع المصري.
وشدد القصبي أن الدستور وثيقة قانونية تؤسس لفلسفة التشريع وترسم الخطوط العريضة لمنظومته القانونية وأن إغفال مؤسسة التصوف العريقة التي تمثل القيم الروحية الأخلاقية في المجتمع يعد إهدارا للأسس التي تستمد منها أحكام القوانين شرعيتها
وأضاف قائلاً “الدستور عبارة عن بطاقة للهوية ، وهوية مصر وهواها يتمثل في قيمها الإيمانية الروحية التي يترجمها أهل التصوف باعتبارهم القاعدة الشعبية للمنهج الوسطي في مصر وأهلها الذي تهمله رياح التشدد ” ،مؤكدا أن الأيام القادمة سوف تثبت للجميع الحجم الحقيقي لأهل التصوف وختم قائلا “إن غدا لناظره لقريب” .

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *