“عبد العظيم” فى مؤتمر الهيئة الشرعية للحقوق والاصلاح: نثق ان د.مرسى يعمل لمصلحة وطن لا جماعة او حزب

“عبد العظيم” فى مؤتمر الهيئة الشرعية للحقوق والاصلاح: نثق ان د.مرسى يعمل لمصلحة وطن لا جماعة او حزب
سعيد عبد العظيم

كتبت – أماني عبد الرزاق:

نظمت امس الهيئة الشرعية للحقوق والاصلاح مؤتمرا جماهيريا حاشدا بميدان الراس السوداء بمنطقة الفلكى لدعم الدكتور محمد مرسى رئيسا للجمهورية ، حضر المؤتمر الدكتور طلعت عفيفى نائب رئيس الهيئة الشرعية للحقوق والاصلاح والشيخ سعيد عبد العظيم احد اقطاب  الدعوة السلفية وعضو الهيئة الشرعية و الشيخ هشام برغش عضو الهيئة الشرعية للحقوق والاصلاح .

حيث قال الدكتور طلعت عفيفى نائب رئيس الهيئة الشرعية للحقوق والاصلاح ان شعب مصر الان فى موقع اختبار من الله ولابد ان نرى الله من انفسنا خيرا حتى يتم النصر .

واشار الى ان مصطلح دولة مدنية واخرى دينية ماهو الا ضحك على العقول واستخفاف بالشعب المصرى ونحن نثق فى شعب مصر ومن انه يعلم الحق من الباطل ويعى تماما ما يدور حوله .

واكمل ان ما يحدث فى مصر الان مثله كمثل ما حدث مع سيدنا ” موسى ” عليه السلام  فى حكم فرعون واستبداده فقد كان فرعون يبيد الزرع والحرث ويقتل ويذبح ويستحل النساء ومع ذلك قال دعونى اقتل موسى فانه يريد ان يبدل لكم دينكم او يظهر فالارض فسادا .

كما استنكر موقف من يتكلمون عن تاييد للفريق شفيق وكيف وثقوا به بعد ان قتل وسرق وظلم واراق دماء الشهداء بان ياتى بحقهم ويتق الله فيهم ، واشار الى ان الادلاء بالصوت امانة والله امرنا ان نؤدى الامانات الى اهلها .

ومن جانبه قال الشيخ سعيد عبد العظيم احد كبار الدعوة السلفية وعضو الهيئة الشرعية اذا اردت ان تتيقن من فشل قوم انظر الى حالهم فستجدهم يتنازعون ويتفرقون ويسيرون على منهج الغرب ” من ليس معنا فهو علينا ” .

واضاف كيف نثق فى من لا يهتم بدين الله ويريد ان يحذف دينه من المناهج ان يتقى الله فى شعب مصر فاى خير فى مثل هذا الرجل ؟

واكد على ان اختيار الدكتور مرسى امانة وعمل اخلاقى نتقرب به الى الله باعلاء دينه ونصرة شريعته لان الدكتور مرسى يعمل لصالح الوطن ولنصرة دين الله فهذا ما قد نشاء عليه ونثق تمام الثقة بانه لن يعلى مصلحة فئة او جماعة او طائفة على مصلحة الوطن .

بينما اوضح على عبد الفتاح القيادى بجماعة الاخوان المسلمين ان الشعب المصرى بين خيارين اما ان يبنى وطنا او يبنى معتقلا واما دولة مدنية او دولة عسكرية وبين ان يختار المرجعية الاسلامية او مرجعية الفساد وحكم مبارك وبين شخص يمثل الثورة والاخر يمثل الثورة المضادة ،أكد ان الشعب المصرى له الاختيار الان وليعلم كل فرد انه سوف يحاسب على اخياره امام الله على اختيارة .

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *