معتصموا مجلس الوزراء: لن نتخذ أي قرارات تصعيدية الا بعد الحكم في دستورية العزل

معتصموا مجلس الوزراء: لن نتخذ أي قرارات تصعيدية الا بعد الحكم في دستورية العزل
معتصمي مجلس الوزراء

كتب-علي عبد المنعم

بعد دخول اعتصامهم لليوم السادس على التوالي أكد معتصموا مجلس الوزراء استمرار اضرابهم عن الطعام وعدم نقل الاعتصام الى أي مكان آخر ،حتى يتم تطبيق قانون العزل السياسي وفي لقاءات للمدارمع المضربين قال سيد هجرس المضرب عن الطعام منذ خمسة أيام :انه لم يتم نقل الاعتصام الى أي مكان آخر ونحن مستمرون في اضرابنا عن الطعام والاعتصام أمام مجلس الوزراء ولكن هناك بعض من المضربين توجهوا الى محكمة شمال القاهر، للتضامن مع الناشطة أسماء محفوظ في قضية السب والقذف فى القضية المرفوعة ضدها من طارق زيدان ،وأضاف هناك تجاوب من بعض أعضاء مجلس الشعب الذين أكدوا لنا انهم يحاولون الضغط من أجل تطبيق القانون .

كما أكد محمد مصطفى أحد منظمي الأضراب ان هناك بعض الحركات تريد نقل الاعتصام امام المحكمة الدستورية الا ان معظم المضربين لا يريدون التحرك من أمام مجلس الوزراء ومستمرون في اعتصامهم هناك .

وأوضح مصطفى أن المضربين لم يتخذوا أي قرارات تصعيدية الى الآن الى أن يتم الحكم غدا في دستورية قانون العزل عندها سنقرر جميعا ما الخطوات التي سوف نتخذها ولكن جدول التصعيد لم يعلن بعد ولم نتفق على أي شئ،الا أن أي خطوة سيتم الاتفاق عليها ستكون في اطار التصعيد القانوني دون أية تجاوزات أو اعتداءانت على أي اشخاص أو منشآت لاننا نعيش في دولة قانون ويجب علينا احترام القانون .

كما أكد مصطفى أن هناك العديد من أعضاء مجلس الشعب قد وعدوا بالتضامن معنا والانضمام الينا منهم على سبيل المثال النائب كمال أبو عيطة الذي أخبرنا بأنه سينضم الينا قريبا ،وأن مجلس الشعب لا يشغله عنا الا التأسيسية ،مشيرا الى ان هناك محاولات للتحرش بهم بعضها عفوى من بعض المارة العاديين كما أن هناك بعض المندسين الذين يحاولون الدخول بينمنا الا اننا نكشفهم ونقوم بطردهم.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *