مشادات وهتافات فى المدينة الجامعية بأسيوط للطالبات بسبب وجود شائعة فاتتين يبشرون لمسيحية

مشادات وهتافات فى المدينة الجامعية بأسيوط للطالبات بسبب وجود شائعة فاتتين يبشرون لمسيحية
المدينة الجامعية بأسيوط

اسيوط – حسين جاد الله:  

شهدت المدينة الجامعية للبنات بجامعة أسيوط  حالة من الأستياء الشديد والمشادات بين الطالبات المسلمين والمسيحين علي خلفيه  تواجد فتاة مسيحية تدعى ثناء إقليدنيوس من القوصية  وهى طالبة بكلية الحقوق تعليم مفتوح بين الطالبات تقوم بالتبشير  وأنها كانت تصلى بين المسلمات وتدعى أنها مسلمة  وبعد ذلك تقوم بدعوة البنات بالخروج بشعرهن وأن هذا ليس حرام وعندما سأل البنات عن إسمها ،وإسم والدها تبين أنها مسيحية ومقيمة بالمبنى (7) بالمدينة الجامعية للطالبات وتجمهرت الفتيات وقامت بترديد (لا إله إلا الله ) لطردها من المدينة وأنهم سبق وأنهم خاطبن أحد المسئولين بالمدينة الجامعية لوجود فتاة تدعو للتنصير ولكن دون جدوى مما أدى الى توجه الفتيات إليها لطردها فحدثت مشادات وتلاسن بالألفاظ.

وبإنتقال رئيس الجامعة وضباط مديرية الأمن إلى المدينة الجامعية تبين أن الكلام عار تماما من الصحة وأن الطالبة هى طالبة بكلية التجارة التعليم المفتوح مقيمة بدون تغذية بالمدينة الجامعية للطالبات وأن سبب ذلك مشادات بينها وبين إحدى الطالبات المقيمة معها بالمبنى وأنها أدعت عليها ذلك وقاموا بتقديم منشور لمديرية الأمن بدعوى أنها تبشر للمسيحية.

ومن جهته قال اللواء محمد إبراهيم مساعد وزير الداخلية، ومدير أمن أسيوط أن ما تم تداوله من شائعات عار تماما من الصحة وأن المنشور الذي قدمته الفتيات بمطالعته تبين لنا أنه ورقة بعنوان كرامة المرأة في الإسلام ، وفيه تفسير لعدد من الآيات  منها  تفسير سورة الروم الآية 30 للقرطبى  ،وقتادة ،والحسن ،والرازي  وأبو هريرة ،وآيات  من سورة الشعراء وأكد إبراهيم أنه تم إحتواء الأزمة بين الطالبات ونقل الطالبة لمبنى آخر.

ومن جهته قال الدكتور مصطفى كمال رئيس جامعة أسيوط أنه تم إحتواء الأزمة بين الطالبات وأن هناك تحقيق إدارى فى الموضوع برمته للوقوف على حقيقة وتفاصيل الموضوع ولكن الامور تسير بشكل طبيعى بالمدينة الجامعية وفى الإمتحانات،   فيما قام العديد من القيادات الأسلاميه بمطالبه البابوات داخل الكنائس بدعوه الشباب ضبط النفس.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *