التخطي إلى المحتوى

كتب -زيدان القنائى

دعا اتحاد الثورة المصرية جميع ابناء الوطن الى التكاتف فى تلك المرحله من عمر وطننا الحبيب وابدى تاييده لمبادرة الصلح بين المحامين والقضاة التى تتبناها الدوله مستنكرا  بشدة خروج المستشار  الزند رئيس نادى قضاة مصر على الاجماع الوطنى واشعال الفتنه بين جناحى العداله وعلى السلطه الشرعيه للقضاة ممثله فى المجلس الاعلى للقضاء ورئيسه المستشار حسام الغريانى وما انتهى اليه من اتفاق المصالحه الذى تم اقرارة فى اجتماع شيوخ المحامين بحضور رئيس الوزراء عصام شرف مع رئيس المجلس الاعلى للقضاء المستشار الغريانى

واكد اتحاد  الثورة  انه يعلم المصالح الفئويه التى ينادى بها رئيس نادى القضاة فى مشروع قانون السلطه القضائيه الذى يريد تمريرة بعيدا عن السلطه التشريعيه المنتخبه من الشعب من خلال تحديد نسبه 25%من قرارات التعين فى القضاء لابناء القضاة دون النظر الى مستواههم العلمى وهو ما يعصف بالمواثيق الدوليه التى وقعت عليها مصر وتعد جزء من التشريع الداخلى ومحاوله تقيد حق الدفاع وتميزالقاضى على المحامى من خلال اقرار حبسه وكذلك محاوله تقنين اصول القضاة على نسبه من الغرامات المحكوم بها وهو مايجعلهم طرفا فى خصومه منعقدة