ابنة مايكل جاكسون “متحيرة” من اصرار والدها تغطية وجهها

ابنة مايكل جاكسون “متحيرة” من اصرار والدها تغطية وجهها
ابنة مايكل جاكسون "متحيرة" من اصرار والدها تغطية وجهها

لوس أنجليس (رويترز) 

في مقابلة تلفزيونية لها في برنامج اوبرا وينفري أبدت باريس جاكسون ابنة نجم البوب الأمريكي الراحل مايكل جاكسون “حيرتها” إزاء سبب تصميم والدها ارتداء ابنائه في الصغر وشاحا أو قناعا عند ظهورهم على الملأ إلا أنها قالت إنها تتفهم السبب وراء هذا التنكر.

تقول باريس (14 عاما) في المقابلة المقرر أن تذاع في حلقة يوم الأحد إن مايكل جاكسون كان يريد أن يعيش أبناؤه الثلاثة طفولة طبيعية لم ينعم هو بها إذ بزغ نجمه في عالم الموسيقى منذ أن كان طفلا.

واشتهر جاكسون الذي توفي في يونيو حزيران عام 2009 بتغطية وجه أبنائه بوشاح أو قناع عندما كانوا صغارا. ويذهب أبناء جاكسون الثلاثة وهم باريس وشقيقاها برينس (15 عاما) وبرينس مايكل الثاني (عشرة أعوام) إلى مدارس عادية في لوس أنجليس ويحضرون حفلات بمناسبة احياء ذكرى والدهم.

ووفقا لجزء من المقابلة أذيع قبل اذاعة الحلقة بالكامل تقول باريس “أشعر بقلق بحق… لم أفهم لماذا كان علي ارتداء وشاح. ولكني أتفهم الآن لماذا كان يريد والدي أن نغطي وجوهنا. عندما كنا نخرج دونه لم يكن أحد يعرفنا.

“قال لنا عندما كان صغيرا لم ينعم بطفولة حقيقية… كان يلازم الاستدويو لكي يغني في الوقت الذي كان الأطفال يلعبون في الخارج. كان يريدنا أن ننعم بذلك

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *