التخطي إلى المحتوى

كتبت ـ نرمين اسماعيل:

أقام المركز الروسي للعلوم والثقافة بالإسكندرية أول أمس الخميس نشاط يجمع بين الاحتفال بمناسبة اليوم البوشكيني لروسيا, ويوم اللغة الروسية.

تم افتتاح هذه الأمسية التي تحمل عنوان: “مع وافر الحب لبوشكين” بتشكيل راقص “للفرقة الروسية للرقص والغناء” من إعداد الدارسين بمدرسة الباليه بالمركز المعروفة باسم استوديو آنا بافلوفا، ثم قامت السيدة لاريسا عمر المشرفة على دورات اللغة الروسية بالمركز بالتحدث عن سيرة حياة وإبداعات هذا الشاعر العظيم، وصاحب ذلك عرض فيلم فيديو دراسي معد للدارسين الأجانب بعنوان: “حياة وإبداعات ألكسندر سيرجييفيتش بوشكين”.

وفي إطار هذا النشاط تم تقديم درس مفتوح للغة الروسية, كان طلاب قسم اللغة الروسية بالمركز بمثابة المشاركين الرئيسيين فيه. حيث ألقوا باللغة الروسية أبياتا شعرية من تأليف الشاعر بوشكين, وامتزج إلقاؤهم بشرقيتهم المعهودة في التعبير المتحمس. وأقبل الحاضرون, الذين احتشدوا في القاعة الكبرى بالمركز, على الاستماع إلى هذا الإلقاء بكل حرارة.  وكان من بين ما أذهل ضيوف هذه الأمسية قيام أطفال في سن ما قبل المدرسة بإلقاء مقتطف من قصيدة “روسلان وليودميلا”.

وفي داخل القاعة التي دارت فيها وقائع هذه الأمسية تم تعليق صور وأوراق    تحكى مشوار حياة وإبداعات الشاعر ألكسندر بوشكين, الذي أدرجت منظمة اليونسكو اسمه ضمن قائمة تضم أبرز خمسة شعراء لدى سائر الشعوب وفي سائر الأزمان السالفة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *