“شفيق” وعد الفلول وزعماء القبائل والعائلات فى الصعيد بالعودة لمناصبهم واثار مخاوف الصوفية

“شفيق” وعد الفلول  وزعماء القبائل والعائلات فى الصعيد بالعودة لمناصبهم  واثار مخاوف الصوفية
أحمد-شفيق1

كتب  – زيدان القنائى:

اكد ائتلاف معدومى الدخل والعاطلين بقنا والذى يشرف عليه المجلس السياسى للمعارضة المصرية  ان  الفريق احمد شفيق المرشح الرئاسى  وعد رموز  القبائل والعائلات  والعمد وفلول الحزب الوطنى المنحل بالصعيد باعادتهم الى مناصبهم مرة اخرى حال فوزه بالرئاسة فى جولة الاعادة والمقررة 16 يونيو  كما ان زيارات شفيق المتكررة الى الصعيد تاتى لاقناع القبائل هناك بالتصويت له  مع تكرار وعوده لنواب الوطنى المنحل والفلول بحقائب وزارية الامر الذى يفسر  قيام الفلول هناك بتنظيم مؤتمرات انتخابية لدعمه بين الحين والاخر

 

اشار اسماعيل النجار منسق الائتلاف الى ان  حكومة الجنزورى لم تقم حتى الان بفتح ملف نهب اراضى الدولة بالظهير الصحراوى بقنا والمتورط فيها عدد كبير من نواب وبرلمانى الوطنى المنحل الامر الذى يؤكد تواطؤ الحكومة مع الفلول ونيتها فى التغطية على فسادهم ونهبهم لثروات البلاد  مطالبا بفتح ملفات التحقيق فى  نهب الاراضى واحتكار مستودعات الغاز  ومحطات الوقود من قبل فلول الصعيد

 

ولفت الائتلاف الى دور احمد شفيق فى اثارة مخاوف الطرق الصوفية بالصعيد والتى يصل اتباعها الى حوالى 11 مليون صوفى  من  هدم مقاماتهم واضرحتهم حال وصول الاخوان الى سدة الرئاسة وذلك  لكسب اصواتهم هناك  ولعبت حملة دعم شفيق الدور نفسه بالنسبة للاقباط وتخويفهم من الاسلاميين  واكد على رفضه ايضا لمرشح الحرية والعدالة الدكتور مرسى بجولة الاعادة  وتمسكه  بالغاء الانتخابات الرئاسية والبدء بمرحلة انتقالية جديدة  لمدة سنتين وذلك لوضع دستور توافقى يمثل كل اطياف الشعب المصرى دون استحواذ من جانب فصيل سياسى بعينه

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *