“لازم والإئتلاف المدني الديمقراطي”بالإسكندرية يعلنان مقاطعتهما لجولة الإعادة

“لازم والإئتلاف المدني الديمقراطي”بالإسكندرية يعلنان مقاطعتهما لجولة الإعادة
مقاطعون

كتبت -أماني عبد الرزاق:

أعلنت الحملة الشعبية لدعم مطالب التغيير“لازم” بالإسكندرية مقاطعتها النهائية لجولة الإعادة لانتخابات الرئاسة المصرية، ويأتي هذا الموقف من جانب لازم بعد دخول عدد من الأحزاب والحركات في مفاوضات مع طرفي الإعادة من أجل الحصول على ضمانات من أجل دعم أيهما، إلا أن لازم اتخذت قرارها بتصويت أغلبية أعضائها على قرار المقاطعة النهائية دون الدخول فى أي مفاوضات.

 

وإستنكرت  الحملة ما آلت إليه الأمور بعد ثورتنا العظيمة .. والسماح للفلول بالترشّح وعدم تطبيق العزل عليهم وكذلك عدم التحقيق في البلاغات المقدمة ضد الفريق أحمد شفيق والتي تطعن في الجولة الأولى للانتخابات.

وأعلنت الحملة تشكّكها في نزاهة اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة وأفرادها الذين عيّنهم الرئيس المخلوع حسنى مبارك قبل ثورة يناير من أجل تمرير التزوير حال تصعيد نجله جمال لمنصب الرئيس، وتعرب الحملة عن استنكارها من إصرار المجلس العسكرى على استمرار لجنة مبارك الرئاسية في إشرافها على انتخابات فى ظل ثورة قامت بالإساس ضد تزوير إرادة الأمة فى انتخابات 2010 البرلمانية.

 

وأكدت  الحملة علي  استمرارها في عملها التوعوي حتى يوم الإعادة في كشف فساد أعضاء اللجنة وتزويرهم لإرادة الأمة، وكشفها أمام الرأي العام من خلال توزيع البيانات التي تتحدث عن التاريخ السئ لأعضاء لجنة مبارك.


كما أعلن الإئتلاف المدني الديمقراطي مقاطعته للإنتخابات وأكد علي عدم دعمه لأي من المرشحين وذلك للحفاظ علي تيار الثورة ، وأضاف الإئتلاف في بيانه علي تشكيل الحملة الشعبية لمقاطعة الإعادة “قاطع ” تجمع كل القوي الوطنية والثورية لمقاطعة جولة الإعادة تعبيرا عن الإرادة الشعبية الواسعة في رفض نتيجة الإنتخابات الرئاسية

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *