التحقيق مع رئيس تحرير “روزاليوسف” في بلاغات من “محامين مبارك”

التحقيق مع رئيس تحرير “روزاليوسف” في بلاغات من “محامين مبارك”
روز_اليوسف

كتبت – شعبان قاسم:

استدعت نيابة استئناف القاهرة الكاتب الصحفي ابراهيم خليل، رئيس تحرير جريدة روز اليوسف، لسماع أقواله في البلاغ رقم 10 لسنة 2012، المقدم من محامين زعما انتمائهما لهيئة الدفاع المتطوعين عن الرئيس “المخلوع” حسني مبارك، في الاتهامات الموجهة منهما له بتسريب معلومات خاصة بالرئيس مبارك من داخل المركز الطبي.

وأكد “خليل” أن التحقيق استمر لأكثر من ساعتين ولم توجه النيابة، أو رئيس النيابة، أو المحامي العام المستشار عماد عبد الله، أية اتهامات له، وأن استدعائه من قبل النيابة كان للاستيضاح فقط، واكتفت بسؤاله عن ايضحات خاصه بالاتهامات التى وردت بالبلاغ وهى نفس الاتهامات التى تم توجيهها لكثير من النشطاء والسياسين مثل عمار على حسن وعبد الرحمن يوسف، والمستشار محمود الخضيري، ومحمد سعد الكتاتني، وهي العمل على اشاعة الفوضى في البلاد وإثارة الفتنة، وتعريض الأمن والسلم الاجتماعي للخطر.

وأوضح خليل في التحقيقات أن المحامين لا يملكون أي توكيل من الرئيس المخلوع مبارك، وأن الاتهامات الموجهة له من قل المحامين هي حق أصيل من حقوق النيابة، وأن تقدمهم بهذا البلاغ يعتبر تعدي على الحقوق القانونية للنائب العام المخول له توجيه مثل هذه الاتهامات.

كانت جريدة “روز اليوسف” قد نشرت أجزاء من “مذكرات الرئيس المخلوع حسني مبارك”، ومعلومات قالت أنها أسرار تنشر لأول مرة عن “مبارك” وتعليقات خاصة قالت أنها من الرئيس مبارك على الأحداث السياسية من داخل المركز الطبي، وهو ما اعتبر المحاميان إثارة للرأي العام.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *