المفتي يطالب المصريين بالمشاركة في جولة الإعادة .. ويرفض التأثير على إرادة الناخبين باسم الدين

المفتي  يطالب المصريين بالمشاركة في جولة الإعادة .. ويرفض التأثير على إرادة الناخبين باسم الدين
على جمعة

كتب-علي عبد المنعم

دعا الدكتور علي جمعة- مفتي الجمهورية- جموع الشعب المصري إلى التوحد خلف الرئيس المقبل مهما كانت نتيجة الانتخابات، موجهًا رسالة إلى الأحزاب والفرقاء السياسيين بضرورة البعد عن الفرقة والتمزق والتوحد تحت راية مصر لتعود إلى ريادتها للعالمين العربي والإسلامي، لافتًا إلى أن الأزهر الشريف يجب أن يظل المرجعية الوحيدة للإسلام في مصر.

وناشد مفتي الجمهورية أبناء مصر إلى تجنب الصدام والفتنة والالتزام بالسلمية والحفاظ على المنشآت بشكل قانوني وعدم الإنصات للدعاوى التي قد تؤدي إلى العنف أو الوقيعة والتي تسيء لصورة الأمة المصرية التي تتطلع لبناء حضارة ومستقبل جديد وسط الأمم المتحضرة.

 ورفض فضيلة المفتي توجيه الناس باختيار مرشح معين باسم الدين مؤكدًا أن الآراء التي يروجها البعض والتي تحمل الناس على اختيار مرشح بعينه ليست فتاوى وإنما هي آراء شخصية تعبر عمن أصدرها.

وجدد فضيلته رفضه استخدام الأموال والرشاوى الانتخابية سواء أكانت مادية أم عينية في التأثير على إرادة الشعب، وشراء أصوات الناخبين، مستغلين فقرهم وحاجتهم لهذه الأموال، وطالب المرشحين بأن يكونوا أمناء في أنفسهم، صادقين في وعودهم، يوفون بما وعدوا الناس به.

          وشدد مفتي الجمهورية على أهمية المشاركة في جولة الإعادة للانتخابات الرئاسية داعيًا كافة فئات الشعب المصري من رجال ونساء وشباب إلى الحرص على أداء واجبهم الوطني في المشاركة الإيجابية الفعالة في جولة الإعادة للانتخابات الرئاسية التي ستجرى يومي 16،17 من الشهر القادم.


وطالب فضيلة المفتي المجلس العسكري وكافة سلطات الدولة الحفاظ على سلمية جولة الإعادة للانتخابات الرئاسية ليعبروا عن الإرادة الحقيقة لجموع المصريين، وليقدموا نموذجًا حضاريًّا جديدًا تهديه مصر للعالم أجمع بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *