أخلاء سبيل المتهمين بقتل الثوار وتأجيل الحكم لجلسة 17 اكتوبر بالإسكندرية

الإسكندرية- أميرة خورشيد

 

قررت محكمة جنايات الإسكندرية اليوم،الأثنين،تأجيل ثانى جلسات محاكمة اللواء محمد ابراهيم مدير أمن الإسكندرية السابق،وعادل اللقانى رئيس قطاع الأمن المركزى بالمحافظه ،ووائل الكومى،ومحمد سعفان،ومعتزالعسقلانى،رؤساء مباحث أقسام شرطة الرمل،والجمرك،والمنتزة،ومحرم بك إلى جلسة 17 أكتوبرالقادم ،لأثبات الدعوى المدنيه،وإخلاء سبيل جميع المتهمين،بضمان وظيفتهم .

صدر القرار برئاسة المستشار اسماعيل محمد سليمان ، وعضوية المستشارين جاد محمد حلمى، وشريف احمد فؤاد ، وأمانة سر خميس قمر.

وشهدت اليوم قاعة المحكمه مشادات عنيفه،بين اهالى الشهداء،وهيئة الدفاع عن الضباط ،عقب الأنتهاء من المرافعه عن الضباط ،مما ادى لحدوث حاله من الفوضى ،قام على أثرها ،رئيس المحكمة برفع الجلسه ،وحاول احد المتواجدين بتصلق القفص أثناء وجود الضباط .

وتجمع اليوم عشرات الشباب من الحركات السياسيه بالإسكندرية ، فى وقفه احتجاجيه امام المحكمه، بجانب اعتراض أهالى الشهداء والمواطنين ، الذين طالبوا بالقصاص العادل والفورى على من أطلقوا الرصاص على أولادهم بدون وجه حق بحجة حماية أقسام الشرطة ، وظلوا يرددون الهتافات “الشعب يريد إعدام الفاسدين، والقصاص للمتهمين”،والقصاص القصاص من اللى ضربنا بالرصاص،وعايزنها محاكمه علانيه”.

وقد شهدت اليوم ساحه المحكمة تواجد أمنى مكثف منذ الصباح،من القوات المسلحه،والشرطة وتم أغلاق طريق الكورنيش ،والطريق المؤدى للمحكمه،كما ألغيت جميع االقضايا اليوم،داخل محكمة الجنايات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *