سلمي صباحي: ” كان عندنا أمل لأخر لحظه لكن قدّر الله وما شاء فعل”

سلمي صباحي: ” كان عندنا أمل لأخر لحظه لكن قدّر الله وما شاء فعل”
سلمي صباحي

بعد إعلان نتيجة المرحلة الأولي للإنتخابات..

كتبت ـ نرمين اسماعيل:

كتبت الإعلامية سلمي صباحي – ابنة السيد حمدين صباحي –  عقب إعلان اللجنة العليا لنتيجة الإنتخابات والتي قررت أن تكون الإعادة بين الدكتور محمد مرسي و الفريق أحمد شفيق عبر صفحتها الشخصية علي موقع التواصل الإجتماعي “الفيسبوك”: ” كل حاجه ربنا بيعملها لحكمه يمكن منعرفهاش غير متأخر، اللي حصل اليومين اللي فاتوا دول بالرغم من النتيجة حقيقي يفرح، ربنا كرم حمدين صباحي بحب واحترام عظيم، بحكم معرفتي بيه على مدار ٣٠ سنه أقدر اقول ان ربنا نصره فعلاً، حمدين صباحي طول عمره مناضل وعاشق حقيقي لمصر ومنتمي فعلاً للناس وطول عمره متعتم عليه تعتيم اعلامي متعمد وطول عمره بيدفع تمن كلمة الحق اللي بيقولها في وش الظالم بسجنه وأحيانا تعذيبه، نادى بكل المعاني النبيله اللي نادت بيها الثوره من قبل الثوره بسنين طويله، ولم يقبل يوم ان يتنازل عن مبادئه أبدا”.

وتابعت سلمي : ” حب الناس لحمدين أنا شفته بعيني في بلدنا بلطيم من زمان، وشفته دلوقتي في مصر كلها، وده نصر عظيم، حملته الرائعه الفقيره جداً مادياً والغنيه جدا جدا جدا حبا وإخلاصا، أهالي الشهداء الطاهرين اللي صوتهم لحمدين، الشباب الحر اللي حلم نفس حلمه وكان نفسه يحققه معاه وصوتهم لحمدين، الناس البسيطه اللي صدقته وحبته لله في لله وحست انها هتعيش بكرامه معاه وصوتهم لحمدين، كل ده نصر عظيم لازم يفرحنا، محدش يزعل من النتيجه عشان في كل الأحوال ربنا دايما بيظهر الحق لكن حكمته في اختيار التوقيت اكيد هنعرفها لما يريد”.

واختتمت قائلة: مصر بلدنا واحنا ولادها، مش هننسى دم شهدائنا، ثورتنا مستمره وهنحقق مطالبها في ظل اي نظام، احنا الشعب اللي ثار ومحدش شكرا انك نافست بقوه وطهاره وشرف مع منافسين للأسف استخدمو طرق غير شريفه وانتصرت انت بحب الناس، وشكرا لأنك انسان بجد ودايما بتمدنا بالأمل والتفاؤل، فخوره جدا ان صوتي ليك، وفخوره جدا أني أتربيت على أيديك.. سلمي حمدين صباحي”.

التعليقات

  1. انا كمان فخورا جدا انى عرفت الانسان الجميل دة وكان نفسى جدا يبقا الريسوهوفعلا الريس والزعيم والقائد فى قلوب كل الناس ربنا يحميك ويخليك ياريس

  2. ربنا مدخر لمصر العزة و الكرامة و الفخر و علشان كده أقدر أقولك يا أستاذة سلمى إن مصر بتتولد من جديد و يمكن أول مولود ده تطلع ولادته صعبه إحنا كلنا
    مع حمدين صباحى حتى لو كان المولود الجديد بعد أربعة سنوات .
    ملحوظة :
    هناك أكثر من 60% من الشعب المصرى لم ينتخب كما أن هناك أكثر من 20% آخرين لم يقوموا بإنتخابات الإعادة …….

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *