تواجد مكثف لأنصار “ابو الفتوح ومرسي” بمنطقة شرق الاسكندرية

تواجد مكثف لأنصار “ابو الفتوح ومرسي” بمنطقة شرق الاسكندرية
عبد المنعم ابو الفتوح

كتب ـ مصطفي رجب:

لم يختلف المشهد كثيرا منذ الصباح في أول ايام انتخابات رئاسة الجمهورية، فقد شهدت منظقة محرم بك، والشاطبي، توافد عشرات الناخبين امام لجان للادلاء باصواتهم، وقد رصدت  وجود تواجد مكثف لمندوبي ابو الفتوح ومرسى بمنطقة الرمل والمنتزه شرق الاسكندرية، وتواجد محدود لعمرو موسى وفى داخل اللجان قامت اللجنة بوضع كشوف الناخبين مطبوعة على الحوائط مع توافر لاداوات العملية الانتخابية، وقد خيم الهدوء على العملية الانتخابية فى ظل الاقبال الضعيف للناخبين.

وفي محرم بك قاما نجلي المرشح ابو العز الحريري هشام وهيثم بالادلاء باصواتهم في مدرسة احمد طلعت الابتدائية، بيمنا قامت زوجته ونجلته بالادلاء باصواتهن في مدرسة محرم بك الابتدائية، بينما قام ضابط الشرطة المكلف بالدورية بالابلاغ عن وجود مخالفات دعائية خاصة بالمرشحي “محمود حسام ومحمد مرسي” امام مدرسة المشير احمد بدوى، مما يتسبب في مخالفة قرارات اللجنة العليا للانتخابات والتي قررت بوقف الدعاية الانتخابية قبل يوم التصويت بـ 48 ساعة، وفى مدرسة محرم بك الثانوية بنات، تأخر فتح اللجان رقم 91 . 62 .63 لمدة ساعة عن الموعد الرسمي لها، بسبب عدم وصول ثلاث قضاة في مواعيدهم.

 

بيمنا شهدت مدرسة بورسعيد الابتدائية بكوبرى الجامعة بشارع بورسعيد اقبال كثيف من الناخبين والذي ادي الي تواجد افراد الشرطة والتشريفات العسكرية تحسبا لحدوث اي تجاوزات او اعمال البلطجة والشغب، وقد امتد طابور الناخبين أكثر من 200 متر، وفي منطقة زيزنيا شهدت مدرسة زيزنيا الثانوية بنات، اقبال من الناخبين والذي وصل عددهم ما بين 300:400 حتي الساعة الواحدة والنصف، الامر الذي ادي الي قيام  بعض السلفين انصار حملة ابو الفتوح بالتعدي علي بعض مؤيدي مرسي، وتم القبض علي شخصين واحتجازهما داخل المدرسة.

 

وفي مدرسة هدي شعراوي  بمنطقة لوران القت قوات الأمن المؤمنة للجان القبض علي المصور عبد الرحمن محمد واحتجازه لمدة دقائق بعد أن قاموا بتفتيشه ذاتيا وافرج عنه بعد ابلاغة بمنع التصوير.

 ومن جانبه رصد مركز شهاب لحقوق الانسان بعض التجاوزات فى مدرسة الجلاد لجنة رقم 13 تواجد قاضى واحد بلجنة الانتخاب وتم منع دخول المناديب والناخبين وفى مدرسة كرونا لجنة رقم 7 عندا فتح المحضر الانتخابي رصد الاختلاف بين اعداد الاصوات بالكشوف الانتخابية وبطاقات التصويت بواقع 200 بطاقة.

وفى مركز شباب سموحة تم رصد اسم احد الناخبين بالكشوف ويدعي فتحى عمر حيث تبين انه متوفي بتاريخ 24 اغسطس 2008 وقام احد المتندوبين بتقديم شكوى للجنة الانتخابية باللجنة، وفي مدرسة البكاتوشى الاعدادية عزبة البكاتوشى، بمنطقة العوايد تبين وجود احد المتوفين كان يعمل بالقوات المسلحة مساعد اول مدرج اسمة بالكشوف الانتخابية في الجنة رقم 26، اما في مدرسة الشاطبي الاعدادية بنات فقد شهدت المدرسة اقبالا ضعيفاً وعدم تواجد القاضي داخل اللجنة الفرعية رقم 11، بالاضافة الي عدم وجود اختام اللجنة العليا للانتخابات ـ وذلك حسب ما قالته احدي الناخبات.

 

وفي نفس السياق حرر مركز الشهاب لحقوق الإنسان بالاسكندرية، محضر أمام اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية، ضد المرشح أحمد شفيق، بعد قيامه باختراق الصمت الانتخابى من خلال مؤتمره الانتخابى الذى تمت إذاعته على إحدى القنوات الفضائية، بقصد شرح برنامجه لحل مشكلات الأمن وغيرها بما يعتبر ذلك مخالفا لقرارات اللجنة العليا للانتخابات. 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *