الطرق الصوفية: نتطلع إلى انتخابات تفرز رئيسًا لكل المصريين بكافة انتماءاتهم

الطرق الصوفية: نتطلع إلى انتخابات تفرز رئيسًا لكل المصريين بكافة انتماءاتهم
الصوفية

كتب-علي عبد المنعم

أكدت المشيخة العامة للطرق الصوفية أن صوت كل ناخب أمانة يجب عليه أن يؤديها طبقًا لما يمليه عليه ضميره الديني والوطني بكل حرية وأمانة وذلك انطلاقًا من أهمية المشاركة الإيجابية والفاعلة من كافة فئات الشعب المصري في الانتخابات الرئاسية.
وأوضحت المشيخة في بيان لها في المؤتمر الذي اقامته المشيخة العامة للطرق الصوفية بعنوان”التصوف و دوره الإيجابي في المجتمع –التصوف وفقهالانتخابات” وذلك بحضور مشايخ الطرق الصوفية ونقابة الأشراف و ممثلين عن الأزهر الشريف ودار الإفتاء ووزارة الأوقاف ،أنه لا بد من العمل على سلمية العملية الانتخابية بما يتناسب ومكانة مصر وتاريخ شعبها العظيم،واحترام إرادة الشعب ونتائج الانتخابات، والقبول بما تفرزه صناديق الانتخابات باعتبارها تعكس إرادة الشعب صاحب السيادة، كما أكدت أنها تتطلع إلى شعب واع يعلم ما له من حقوق وما عليه من واجبات، لأن صلاح الراعي من صلاح الرعية.
وأمَّلت المشيخة على أنها تتطلع إلى انتخابات تفرز رئيسًا لكل المصريين بكافة انتماءاتهم وعقائدهم الدينية والسياسية والاجتماعية، وعلى أن يكون الرئيس القادم عادلاً لا يخشى في الله لومة لائم، ولديه قدرة على إيقاظ الهمم وتفجير طاقات الأمة والبناء والتنمية.
وشددت المشيخة على أهمية استخدام خطاب إعلامي جديد يراعي القيم والمبادئ والأخلاقيات، ويلتزم أدب الحوار، ويدعم الممارسة الديمقراطية، وينشر قيم التسامح وقبول الآخر، وأن يقدم رؤية محايدة للأحداث ملتزمًا المصداقية وتوخي الدقة، وألا يزايد عليها من أجل الإثارة، بل يبث الأمل والشعور بالمسئولية الوطنية والاجتماعية تجاه الوطن، وأن يقوم بنشر ثقافة التنمية والبناء، وأن يقدم معالجة إصلاحية لقضايا الوطن.
وانطلاقًا من حرصها على وحدة الصف دعت المشيخة كل سلطات الدولة التشريعية والقضائية والتنفيذية إلى التعاون من أجل إعلاء وتحقيق مصالح وطموحات شعب مصر، والعبور بالوطن إلى بر الأمان، في ظل التأكيد على مبدأ الفصل بين السلطات، كما أنها طالبت كل فئات الشعب المصري بضرورة التماسك والسمو فوق أي خلاف والاصطفاف صفًّا واحدًا من أجل هدف واحد هو مصر.
وحذرت المشيخة من فتن التقسيم وافتعال الخلافات، مؤكدة أنها تستهدف الصلاح والإصلاح بعيدًا عن تبني أية اتجاهات سياسية أو برامج حزبية أو انتخابات مستهدفين الانخراط والمشاركة في المجتمع وحركاته الحضارية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *