“جمعة”: أطالب العالم والولايات المتحدة باحترام نتائج الانتخابات الرئاسية واحترام إرادة

“جمعة”: أطالب العالم والولايات المتحدة باحترام نتائج الانتخابات الرئاسية واحترام إرادة
علي جمعة

كتب-علي عبد المنعم:

أكد فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية أن مصر دولة إقليمية عظيمة وستستعيد نفوذها وتأثيرها وريادتها الفكرية والعلمية والثقافية في وقت قصير وستعبر المرحلة الانتقالية الحالية بسرعة مشدداً خلال لقائه السفيرة الأمريكية آن بترسون والسيدة جين هارمن رئيسة مركز ولسن بواشنطن بمكتبه بدار الإفتاء صباح اليوم على أنه يجب على أمريكا والعالم أن يستوعب ما حدث في مصر والعمل والتعاون مع شعبها في إطار المحددات والمتغيرات الجديدة

ولفت فضيلته إلى أن العلاقة بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية  لابد أن تبنى على أساس من الشراكة والتكامل والتعاون والحوار وليس التبعية والهيمنة والاستقواء لافتاً أنه لن يكون هناك سلام بين الشرق والغرب إلا بحل عادل ودائم لمأساة فلسطين وشعبها مطالبا باستمرار الضغط الشعبي والمجتمعي لحل هذه القضية

وشدد المفتي أن كل ما يثار عن الخلاف بين المسلمين والمسيحيين في مصر أوهام لأن العلاقة بين المسلمين والأقباط علاقة أبدية ولم يحدث على مر التاريخ أن قامت حروب أهلية في مصر مثلما قامت في أمريكا

ودعا فضيلة المفتي العالم أجمع وخاصة الولايات المتحدة الأمريكية إلي احترام نتائج الانتخابات الرئاسية واحترام إرادة الشعب المصري مؤكدا أن مصر دخلت مرحلة جديدة، مطالباً الولايات المتحدة بتقديم كل أشكال الدعم لمصر وشعبها العظيم، وهى في أولى خطواتها نحو الديمقراطية شريطة أن يتم ذلك دون إملاءات أو تدخلات خارجية في أمورها الداخلية بأي شكل من الأشكال.

من جانبها أكدت السفيرة الأمريكية على أهمية الدور الذي تقوم به القيادات الدينية في المرحلة القادمة، مشيدة بالدور الذي يقوم به فضيلة المفتى في نشر ثقافة التسامح بين الأديان ودوره الخيري والتنموي فى خدمة المجتمع المدني المصري.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *