توفيق عكاشة ينفي علاقته بحادث التعدي على أنصار مرشح “الأخوان”

توفيق عكاشة ينفي علاقته بحادث التعدي على أنصار مرشح “الأخوان”
الفراعين - توفيق عكاشة

كتب – أحمد العيسوى:

نفى وبشده الإعلامي الدكتور توفيق عكاشة رئيس قناة الفراعين الفضائية صلته بالحادث الذي وقع بقريته ميت الكرماء مركز نبروه بمحافظة الدقهلية من قبل حارس فيلته الذي قام بإطلاق الرصاص على ثلاثة أشخاص من أنصار ومؤيدي الدكتور محمد مرسي مرشح حزب الحرية والعدالة لرئاسة الجمهورية والذي أسفر عنه مصرع شخص وإصابة اثنين آخرين وترددت أقاويل عن تورط عكاشة في هذا الحادث لاسيما بعد أن أكد المجني عليهم أن الحارس أثناء إطلاقه للرصاص عليهم أكد له أنه أي عكاشة بعث برسالة من خلاله بأنه هو الذي طلب منه فعل ذلك وإطلاق الرصاص عليهم.

وأضاف عكاشة قائلاً كنت دائم الخلاف مع حارس فيلتي ولم أتحدث معه منذ فترة زمنية تعدت الثلاثة شهور وأنني كنت قد حاولت مراراً وتكرارًا إقصائه عن حراسة الفيلا وخدمة أسرتي إلا أنه نظرًا لظروفه العائلية والاقتصادية الصعبة فقد كانت والدتي تثنيني عن قراري وترفض تركه للعمل واعتبار مساعدته شيئًا لوجه الله.

موضحًا أنه فور علمه بالحادث الأليم والذي وقع عليه كالصاعقة ترك العمل بالقاهرة وتوجه إلى قريته وتقابل مع أهالي المجني عليهم وكذلك المصابين وبرر نفسه أمامهم وأنه ليست له أي علاقة بالحادث أو الجاني ليس خوفًا منهم ولكن من أجل إظهار الحقيقة.

في الوقت نفسه ترددت أقاويل أن عدد من قيادات الإخوان المسلمين بالمحافظة حاولوا إرسال عدد من البلطجية لاقتحام فيلا عكاشة وإشعال النيران بها إلا أن أهالي المجني عليهم رفضوا ذلك وهددوا بأن من يقترب من فيلا عكاشة سيواجه من جميع أهالي القرية ببلطجة أكثر.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *