الناتو: خلل في سلاح ربما تسبب في مقتل مدنيين بطرابلس

الناتو: خلل في سلاح ربما تسبب في مقتل مدنيين بطرابلس
story.nato-libya.jpg_-1_-1

 

 

طرابلس، ليبيا (CNN)

 

أقر الناتو بأن ضربة صاروخية بالخطأ ربما تسببت في “إيقاع ضحايا من المدنيين”، في طرابلس الأحد،  بعدما زعمت الحكومة الليبية، بأن تسعة أشخاص قتلوا خلال الغارة الجوية التي نفذها الحلف على ضاحية سكنية في العاصمة.

وقال حلف شمال الأطلسي،  في بيان، إن هدف الغارة كان موقعاً عسكرياً لإطلاق الصواريخ  تابع للكتائب الموالية للعقيد، معمر القذافي، مضيفاً: “يبدو أن سلاحاً أخطأ هدفه بسبب خلل في أنظمته.”

وأعرب قائد حملة الناتو الجوية ضد ليبيا، الجنرال شارلز بوشار، عن “أسفه لمقتل المدنيين الأبرياء.”

وأكد الكوماندور، مايك براكن، لـCNN، الأحد، أن الحلف يبذل قصارى جهده لتفادي إيقاع ضحايا بين المدنيين أثناء الحملة الجوية التي نفذت خلالها طائرات الناتو، منذ أواخر مارس/آذار الفائت، أكثر  من 11500 طلعة.”

وأضاف الناتو في بيانه: “جميع مهامنا جرى تخطيطها وتطبيقها بدقة متناهية لتفادي سقوط مدنيين قتلى.”

وكانت الحكومة الليبية قد اتهمت الناتو بقصف ضاحية سكنية في طرابلس، الأحد، ورغم عدم إعلان الحلف عن عمليات جوية في العاصمة إلا أن الحكومة الليبية سارعت لإدانة الحلف بما وصفه الناطق الحكومي، موسى إبراهيم، بأنه “جريمة قتل بدم بارد.”

وتابع إبراهيم: “هل هذا ما يسمونه حماية للمدنيين؟.. هل هذا حقاً لإيجاد السلام والديمقراطية في ليبيا بمهاجمة ضواحي طرابلس المسالمة؟”

وقال المسؤول الليبي إن الحكومة تحمل الناتو، ورئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، والرئيس الفرنسي، نيكولا ساركوزي، ونظيره الأمريكي، باراك أوباما “المسؤولية القانونية والأخلاقية عن جرائم وجريمة القتل هذه.”

وبث التلفزيون الرسمي في ليبيا لقطات تظهر مبنى مدمراً وفرق الإنقاذ والمدنيين وهم ينتشلون جثة من تحت الأنقاض قائلاً إن ثلاثة من القتلى ينتمون إلى أسرة واحدة.

ومبدئياً،  رد الحلف الأطلسي  بأنه على علم بمزاعم الحكومة الليبية وينظر فيها، إلا أن الناطقة باسمه، أونا لانغسو، ردت، السبت، على مزاعم مماثلة سابقة أطلقها النظام بالقول:”مزاعم القذافي وأركان نظامه شائنة.. أنهم هم من يهاجمون الشعب الليبي بشكل ممنهج ووحشي.”

ويشار إلى أن الناتو كان قد أقر، السبت، أن طائرة تابعة له أغارت عن طريق الخطأ على رتل للثوار في “البريقة”، غريب ليبيا.

وأوضح الحلف في بيان انه بعد دراسة التقارير بشأن إحدى ضرباته، لاحظ انه ضرب قوات الثوار في منطقة البريقة الخميس.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *