شيخ الأزهرالمشاركة في عملية الانتخاب واجبًا دينيًا ووطنيًا

شيخ الأزهرالمشاركة في عملية الانتخاب واجبًا دينيًا ووطنيًا
احمد الطيب

كتب-علي عبد المنعم

أكد الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر أن الأزهر الشريف يقف على شيخ الأزهرالمشاركة في عملية الانتخاب واجبًا دينيًا ووطنيًا كتب-علي عبد المنعم أكد الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر أن الأزهر الشريف يقف على مساحة واحدة ممن جميع المرشحين الر ئاسيين ،كما سبق وأن دعا إلى تأييد من يرتضيه الشعب من بين المرشحين جميعًا في انتخابات الرئاسة القادمة . وناشد الطيب المواطنين كافة أن يراعوا ضميرهم الديني والوطني وهم أمام صندوق الاقتراع وأن يحرصوا على المشاركة في عملية الانتخاب باعتبارها واجبًا دينيًا ووطنيًا، على نحو يجعل مصر نموذجًا للدول الحرة، ودعا الطيب الشعب المصري والمسؤلين بمراعاة عدة مبادئ أهمها نزاهة الانتخابات وشفافيتها، لتعبر عن الإرادة الشعبية الحقيقية . و ضرورة سلمية الانتخابات، وابعاد كل صور العنف أو التأثير على عملية الاقتراع ،كذلك حرمة الرشوة الانتخابية – بكافة أشكالها: المالية والخدمية – للتأثير على الرأي الحر للمواطنين،والتقبل التام لمن يرتضيه الشعب وتسفر عنه عملية الاقتراع الشفافة . وذلك حتى ترسوا سفينة الوطن بإذن الله على بر الأمان والاستقرار، لتنطلق القوى الوطنية لعودة الدولة المصرية التي تحترم مواطنيها، وتقود أمتها العربية، وتحقق كل ما نرجوه لأول حكومة متكاملة لثورة الخامس والعشرين من يناير.مساحة واحدة ممن جميع المرشحين الر ئاسيين ،كما سبق وأن دعا إلى تأييد من يرتضيه الشعب من بين المرشحين جميعًا في انتخابات الرئاسة القادمة . وناشد الطيب المواطنين كافة أن يراعوا ضميرهم الديني والوطني وهم أمام صندوق الاقتراع وأن يحرصوا على المشاركة في عملية الانتخاب باعتبارها واجبًا دينيًا ووطنيًا، على نحو يجعل مصر نموذجًا للدول الحرة، ودعا الطيب الشعب المصري والمسؤلين بمراعاة عدة مبادئ أهمها نزاهة الانتخابات وشفافيتها، لتعبر عن الإرادة الشعبية الحقيقية . و ضرورة سلمية الانتخابات، وابعاد كل صور العنف أو التأثير على عملية الاقتراع ،كذلك حرمة الرشوة الانتخابية – بكافة أشكالها: المالية والخدمية – للتأثير على الرأي الحر للمواطنين،والتقبل التام لمن يرتضيه الشعب وتسفر عنه عملية الاقتراع الشفافة . وذلك حتى ترسوا سفينة الوطن بإذن الله على بر الأمان والاستقرار، لتنطلق القوى الوطنية لعودة الدولة المصرية التي تحترم مواطنيها، وتقود أمتها العربية، وتحقق كل ما نرجوه لأول حكومة متكاملة لثورة الخامس والعشرين من يناير.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *