أنباء عن تنازل “شفيق” لصالح عمرو موسى خلال الساعات القادمة

أنباء عن تنازل “شفيق” لصالح عمرو موسى خلال الساعات القادمة
عمرو موسى وأحمد شفيق

كتب – زيدان القنائى

قالت مصادر خاصة رفصت الافصاح عن هويتها ان هناك احتمال كبير بتنازل الفريق احمد شفيق لصالح عمرو موسى المرشح الرئاسى خلال الساعات القادمة.

واكدت ان الفريق شفيق يسعى لتولى منصب نائب رئيس الجمهورية مع عمرو موسى.

التعليقات

  1. الفريق أحمد شفيق : الرجل الذي فقد عقله ؟!‏
    قلم المحاسب / محمد غيث .‏

    عجيب وغريب أمر هذا الرجل والذي يريد فرض نفسه ولو بالقوة المسلحة والقمع رئيساً ‏علي شعب مصر ؟ رجلاً رفضه الشعب وخلعه عن منصب رئيس الوزراء فيما بعد الثورة ‏فمن أبسط أصول العقل والمنطق أنه لن يقبل به رئيساً عليه ؟ وأما الشيء العجيب ‏والمستفز للشعور الحيواني ناهيك عن شعورنا كبشر وشعب في حالة ثورة قائمة هو ‏تهديد شفيق السافر للشعب المصري أنه حالة فوزه في أنتخابات رئاسة مصر ورفض ‏الشعب له أو حدوث مليونيات بالتحرير للتعبير عن هذا الرفض فأنه سوف يستخدم كل ‏أمكانات القوات المسلحة المصرية لتلقين المصريين درساً لن ينسوه ؟ وهو يذكر ‏المصريين أن ماحدث في ( مهزلة ) العباسية ماهو إلا سيناريو بسيط ويمكن أستخدامه ‏وعلي أعلي الدرجات في تأديب المصريين المعترضين علي رئاسته حالة نجاحه وفضهم ‏بالقمع والقوة المسلحة ؟ بالطبع كلام خطير وغير مسئول جملة وتفصيلاً ولا يصح أن ‏يصدر عن عقلية متزنة أو مسئولة ؟ أو ربما السيد شفيق يظن أن القوات المسلحة ‏المصرية العريقة والتي بالنهايه هم أبناؤنا وأخواتنا وأبناء عمومتنا هي ملك خالصاً له ‏ربما ورثها عن أبيه ؟ أو هكذا يتصور ؟ كما لايصح وبكافة المقاييس أن يعاير الشعب أو ‏حتي من تورطوا في حادث العباسية بقمع الجيش لهم وهو يعلم تماماً حقيقة ماكان ‏وماحدث وأن الموجودين بالعباسية وبجميع المقاييس لايزيدون في تعدادهم عن تعداد ‏سكان خمسة شوارع في مصر المحروسة ؟ بالطبع كلام أجده غير مسئولاً ولا يمكن ‏وبجميع المقاييس أن يصدر إلا عن شخص فقد أتزانه وكياسته قبل أن يفقد عقله وجنانه ؟ ‏وليس بخاف علي أحد ولا حتي علي أحمد شفيق نفسه أنه مرفوض من السواد الأعظم ‏للشعب المصري ليقبلوا به رئيساً للجمهورية بعد أن خلعوه وهو رئيساً للوزراء ؟ والكل ‏يعلم ومن واقع ماكتب ونشر أن أحمد شفيق قد ساهم أو لعب الدور الأساسي في مساعدة ‏مبارك وأسرته في تهريب أموالهم خارج مصر إيان توليه موقع رئيس الوزارة بعد الثورة ‏وخاصة وأن أختياره لهذا المنصب لم يكن مطلباً شعبياً أو برغبة الشعب ولكنه فرض ‏علينا جميعاً من جانب الرئيس المخلوع ولأسباب يعلمها حتي الغلمان والصبيان في سن ‏الحداثة ؟ فالشعب المصري الواعي بعد الثورة والذي خلع شفيق من رئاسة الوزارة ‏أستحالة أن يقبل به رئيساً للجمهورية ، وهو من درب المستحيلات أو الخيالات وتماماً ‏كخرافات طائر الرخ أو العنقاء ، وللعجب أن شفيق الذي يدعي علينا البطولة والمجد ‏العسكري وأنه شارك بطلعاته الجوية في حرب أكتوبر ؟ كذبه كاتب مشهور وزميل من ‏دفعته بالقوات الجوية علي صفحات النت وقال وبالحرف الواحد أن شفيق حينها كان برتبة ‏المقدم وأنه تقدم حين وقت العمليات بشهادة مرضية تمنعه من الطيران وأنه لم يشارك ‏لامن قريب ولا من بعيد في أي طلعة جوية وكما يدعي علينا البطولة الزائفة بل أنه خاف ‏علي نفسه وأدعي المرض أثناء العمليات القتالية ؟ تماماً مثلما أدعي علينا البائد المخلوع ‏أنه صاحب الضربة الجوية ومخططها وهو محض تخاريف ودعاية منحطة لاأساس لها ‏من الصحة ؟ بل هو وبكل معان للكلمة صاحب الضربة القاصمة لأحلام الشعب المصري ‏والمسئول الأول والأخير عن ضربنا جميعاً في مقتل حين قام بتجريف ثروات مصر ‏وتهريبها ومعه بطانته وصبيانه وخصيانه وأضاع مقدرات وطن وشعب وأفقرنا جميعاً ‏وأضاع أجيال تتلوها أجيال من خيرة شباب مصر ، وأما الشيء المستفز أكثر من تخاريف ‏شفيق نفسه وفيما يخص قوله باستخدام القوات المسلحة في قمع رافضيه إن هو نجح في ‏الرئاسة ؟ هو موقف المشير طنطاوي ومجلسه العسكري والذي لم نري له رداً ولا صداً ‏لتخاريف وهذيان السيد شفيق وكأ، القط قد أكل لسانهم جميعاً وكما يقول المثل الأنجليزي ‏؟ ولعلي أفسر ذلك بأن طنطاوي ومجلسه قد رأوا في تخاريف شفيق كلاماً هابطاً وعبيطاً ‏وساذجاً ولايعول عليه فآثروا السكوت وعدم الرد ؟ وباعتبار أن السكوت في بعض ‏الحالات النادرة يكون أبلغ وأقيم من الرد ؟ أو هكذا أتصور ، وبالطبع فأن البلاغ الذي تقدم ‏به عضو مجلس الشعب عصام سلطان ضد شفيق والذي هو محلاً للتحقيق الآن أمام ‏مجلس الشعب والنائب العام ، ربما يوضح جانباً من شخصية لاهية فاسدة أستحلت فينا ‏ومنا كل شيء ؟ ليس المال فقط ، ولكن حديث النائب المذكور علي الملا والذي بثته قناة ‏الجزيرة مباشر مصر والذي أكد خلاله أن شفيق هو فارس بني خيبان ؟ في موقعة الجمل ‏الشهيرة والذي قتل وجرح فيها قرة عيون مصر من ثوارها وخيرة شبابها وحين أكد ‏النائب علي الهواء مباشرة أن شفيق قد أستخدم ورشة كائنة بشركة الحوامدية للسكر في ‏تصنيع السكاكين والسنج والألآت الحادة وزود بها الأفاقين والبلطجية الذين هاجموا ‏الغلابة المسالمين من شباب التحرير فقتلوا من قتلوا وأصابوا من أصابوا ؟ بصراحة كلام ‏جد وخطير وفي وقت جلل يعتبره شفيق هزل ولعب وتخريف ؟! بل أنني سوف أضع هنا ‏للقاريء الصحيفة السوداء الكاملة للفريق أحمد شفيق والتي لاتقف عند حد ماذكرته آنفاً ، ‏حيث أنه وفي وقت سابق قد تقدم عدد من العاملين بوزارة الطيران المدني والشركة ‏القابضة لمصر للطيران بـ24 بلاغا إلى النائب العام يتهمون فيه الفريق أحمد شفيق ‏رئيس مجلس الوزراء ووزير الطيران السابق بإهدار المال العام،ومحاباة علاء وجمال ‏مبارك في شركة موفنبيك و قيامه بإسناد عملية إنشاء مبنى الركاب الجديد رقم 3 بمطار ‏القاهرة إلى شركات تابعة لمجدي راسخ ومحمود الجمال ولبعض أصدقائه بالأمر المباشر ‏وبأرقام فلكية، حيث بلغت تكلفة المبنى 3,3مليار بقروض من البنك الدولي. ‏‎‏ وقدم ‏العاملون حافظة بالمستندات والوثائق التى تؤيد وجهة نظرهم وتضمنت 24 بلاغًا جاءت ‏كالتالي”: ‏‎ ‎‏
    ‏1- قام أحمد شفيق بإسناد عملية إنشاء مبنى الركاب الجديد رقم 3 بمطار القاهرة إلي ‏شركات تابعة لمجدي راسخ ومحمود الجمال ولبعض أصدقائه بالأمر المباشر وبأرقام ‏فلكية حيث بلغت تكلفة المبنى ‏3,3مليار بقروض من البنك الدولي.
    ‏2 – بلغت خسائر تشغيل مبنى الركاب رقم 3 أكثر من 500 مليون جنيه سنويا.
    ‏3- الشركة التي أشرفت علي إنشاء المبنى رقم 3 وهي تاس التركية قامت بإنشاء مطار ‏أتاتورك بتركيا وهو يمثل ثلاثة أضعاف مطار القاهرة بدون قروض بنظام “‏p.o.t‏ ” لمدة ‏محددة ودون تحميل الدولة التركية أية أعباء أو خسائر. ‏‎ ‎‏
    ‏4- قام أحمد شفيق ببيع 500 ألف متر مربع من الأراضي الواقعة في زمام مكان وزارة ‏الطيران المدني لرجل الأعمال فهد الشبكشي بسعر جنيه واحد للمتر المربع وكذلك باع ‏‏4000 متر مربع لشركة مارسيم العالمية لبناء فندق بالمطار الجديد بالأمر المباشر ‏وبدون مناقصة بسعر جنيه واحد للمتر المربع وهذا الفندق يمتلك فهد الشبكشي 50% ‏من حصته. ‏‎ ‎‏
    ‏5- قام أحمد شفيق بتقديم مليون متر مربع لوجدي كرارة برسم إشغال واحد جنيه شهريا ‏في زمام وزارة الطيران المدني. ‏‎ ‎‏
    ‏6- بصفته رئيس أمناء مارينا قام شفيق بمنح حق استغلال فندقين بمارينا لوجدي كرارة ‏أيضا مقابل مليون حنيه سنويا رغم أن الفندقين يحققان أرباحا ً تتراوح مابين 50 إلي ‏‏60 مليون جنيه سنويا. ‏‎‏ ‏‎ ‎‏
    ‏7- قام أحمد شفيق ببيع الطائرات المملوكة لمصر للطيران بنظام الشراء التشغيلي ‏ومرهونة بأصول مصر للطيران.‏‎‏‎ ‎‏
    ‏8- قام بإدراج قيمة الطائرات علي إنها إيرادات للتغطية على خسائر الشركات التابعة ‏لمصر للطيران وعلي سبيل المثال شركة الخطوط الجوية بلغت خسائرها 580مليون جنيه ‏العام الماضي. ‏‎ ‎‏
    ‏9- قام أحمد شفيق ببناء ممر رابع وبرج مراقبة جديد بمطار القاهرة بتكلفة مليار و 250 ‏مليون جنيه بالرغم من وجود ثلاثة ممرات وبرج مراقبة مع أن كثافة حركة الطيران ‏بمطار القاهرة لا تستدعي هذه الإنشاءات التي تعد إهدارا ً للمال العام وعلي سبيل المثال ‏فمطار هيثرو بلندن به ممران فقط رغم أن كثافة حركة الطيران به تبلغ خمسة أضعاف ‏كثافة الطيران في مطار القاهرة.‏‎‏ ‏‎ ‎‏
    ‏10- قام أحمد شفيق ببناء “مول تجاري”أمام صالة الوصول رقم 3 بالمطار القديم بتكلفة ‏‏100 مليون جنيه ولم يحقق أية إيرادات وفشل المشروع في مطار شرم الشيخ وأنشأ ‏مولا تجاريا بتكلفة ‏40 مليون جنيه وتم تحويله إلي مخزن تجميع عفش الركاب ويتم الآن ‏إنشاء مترو طائر يربط بين مطار رقم 1ومطار 3 بتكلفة 250 مليون رغم أن حركة ركاب ‏الترانزيت والمسافة بين المبنيين لا تستدعي هذا الإهدار للمال العام حيث تم الايحاء من ‏شركات عالمية غير متخصصة بإمكانية تحويل مطار القاهرة إلي مطار محوري ولم ‏يشيروا في دراستهم إلي وجود مطارين محوريين منافسين في المنطقة وهما دي ‏ونيروبي بإمكانيات هائلة وكان الهدف فقط أن يظهر أحمد شفيق أمام الشعب أنه أنشأ ‏مطارا عالميا ولم يتساءل أحد كم تكلف هذا المشروع وكم من الأموال أهدرت وكم تكلفة ‏إقامة عائلة أحمد شفيق في باريس لمدة 12يوما ؟ لقد تكلفت 600ألف جنيه تم تحميلها ‏علي ميزانية مصر للطيران.. وهذه مرة من عشرات المرات.
    ‏11- يمتلك أحمد شفيق قصرا ًفي التجمع الخامس وقصرا ًآخر فى مارينا تم تخصيصهما ‏له من محمد إبراهيم سليمان وزير الإسكان الأسبق وكذلك قصر فى باريس وقام بإنشاء ‏طريق بين التجمع الخامس والمطار لخدمة سيادته بحجة خدمة الركاب القادمين من ‏التجمع الخامس والمدن الجديدة بتكلفة 120مليون جنيه والطريق خال تماماً طوال 24 ‏ساعة. ‏‎ ‎‏
    ‏12- قام أحمد شفيق بتعيين أكثر من 600 لواء وعميد متقاعد فى وزارة الطيران بلغت ‏مرتباتهم الشهرية نحو 9 ملايين جنيه. ‏‎ ‎‏
    ‏13- قام بنقل 3 من أصدقائه المقربين للعمل كمديرين لمكاتب مصر للطيران فى الخارج ‏وهم محمد الكردى مدير مكتبه وعبد الحميد شلبى لواء قوات جوية ومدير الأمن بوزارة ‏الطيران وأحمد البلتاجى الملحق العسكرى بفرنسا ووصل مرتب كل منهم الى 20 ألف ‏يورو شهرياً. ‏‎ ‎‏
    ‏14- ‏‎‏ قامت مصر للطيران بتعليمات من أحمد شفيق بإلغاء عقد شركة مالى جيم الألمانية ‏التى تم إرساء عقد إدارة فندق موفنبيك المطار والذى تساهم فيه مصر للطيران بنسبة ‏‏50% ودفعت مصر للطيران للشريك السعودى 4,2 مليون يورو كغرامة فسخ عقد وتم ‏إعادة الإدارة إلى شركة موفنبيك لأن علاء وجمال مبارك شريكان فى شركة موفنبيك ‏لإدارة الفنادق. ‏‎ ‎‏
    ‏15- وافقت سلطة الطيران المدنى المصرى لشركة مالى كوبر الإنجليزية على إنشاء ‏مطار فى منطقة رأس سدر بنظام‎ p.o.t‏ ولكن لدواعى أمنية تم إلغاء المشروع ورفض ‏أحمد شفيق دفع 5 ملايين جنيه غرامة تعويض للشركة وبعد جلسات تحكيم دولى طلبت ‏الشركة مبلغ 50 مليون جنيه الحد الأقصى كتعويض تم تخصيص المبلغ إلى 15 مليون ‏دولار تم دفعه بالكامل وأشيع فى ذلك الوقت أن الحكم قد تم الغاؤه وهذا غير صحيح‎‏.
    ‏16- ‏‎‏ صندوق تطوير وتنمية الطيران رأس ماله يتراوح بين 200 الى 300 مليون جنيه ‏يتم التصرف فيه عبر أحمد شفيق شخصياً وبدون أيه جهه رقابية‎‏.
    ‏17- تم بيع طائرتى مصر للطيران الجامبوالعملاقة بمبلغ 2 مليون جنيه وهذا المبلغ ‏لايساوى ثمن محرك للطائرتين. ‏‎ ‎‏
    ‏18- مستشفى مصر للطيران تم بناؤه بمجهود العاملين فى مصر للطيران وتم تحويلة ‏بأمر من شفيق إلى مستشفى عام للشركات والفنانين وتم عزل موظفى مصر للطيران فى ‏مبنى صغير وأصبحوا غرباء داخل مستشفاهم‎.‎‏ ‏‎ ‎‏
    ‏19- تم إسناد إدارة مستشفى مصر للطيران للواء عبد السلام حلمى وهو ليس طبيباً ولكن ‏مهندس حفلات أحمد شفيق والذى عمل دعاية لحفل الشركة بين مستشفى مصر للطيران ‏ومستشفى جورج بومبيرو الفرنسية وتم الاستعانه بشركة دعاية وتكلف الحفل مبالغ ‏خيالية.‏‎‏ ‏‎ ‎‏
    إن سياسة أحمد شفيق وهتلر طنطاوى ووزير العدل ممدوح مرعى أدت إلى تكميم الأفواه ‏وتشويه سمعة الشرفاء وتلفيق الاتهامات حتى وصلت الأمور إلى مهاجمة منازل الشرفاء ‏فى منتصف الليل وحبسهم فى مبنى الرقابة الإدارية‎.‎‏ ‏‎ ‎‏
    ‏20- المهندس عاطف عبد الحميد وزير النقل الحالى كان يشغل منصب رئيس الشركة ‏القابضة لمصر للطيران وتم عزله بأوامر رئاسية عليا لتقاضية عمولات.. واستعان به ‏أحمد شفيق كوزير للنقل فى وزارته‎.‎‏ ‏‎ ‎‏
    ‏21- اللواء إبراهيم مناع رئيس الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية وشريك أحمد ‏شفيق فى عمليات إنشاء المطارات تم الاستعانة به كوزير للطيران فى حكومة شفيق ‏للتغطية على الأخطاء وإهدار المال العام‎.‎‏ ‏‎‏ ‏‎ ‎‏
    ‏22- ‏‎‏ تم إنشاء نادى للنشاط الرياضى للعاملين بوزارة الطيران وهيئه ميناء القاهرة ‏الجوى وتخصيص 6,5 مليون من شركة الخطوط الجوية بمصر للطيران ومع ذلك غير ‏مسموح لموظفى شركة الخطوط الجوية بدخول النادى قبل دفع رسم اشتراك 30 ألف ‏جنيه ورسم سنوى‏‎.‎‏ ‏‎ ‎‏
    ‏23- ‏‎‏ يوجد ماكينة لطبع تذاكر السفر بمكتب الوزير السابق أحمد شفيق وهي مخالفة ‏مالية جسيمة وإهدار للمال العام لأنه لا يمكن مراقبة المبالغ المحصلة من استخراج هذه ‏التذاكر‎.‎‏ ‏‎ ‎‏
    ‏24- قام أحمد شفيق بتخصيص الأرض الواقعة على طريق المطار خلف لابوار لابن أحد ‏المسئولين والذى أقام عليه مدينة ترفيهية تم تخصيص هذه الأرض بسعر جنيه للمتر ‏المربع.‏

    بالطبع كل هذه البلاغات والكوارث منظورة وبالمستندات أمام النائب العام لشخص ربما ‏بات لايستحي بل أنه من فرط عدم الحياء بات يهدد ودون خجل باستخدام جيش مصر ‏البطل في قمع وسحل والتنكيل بغير مريديه من الشعب أو حتي من يعترضوا أو يتظاهروا ‏بالتحرير لرفضه كرئيساً للجمهورية هذا في حالة نجاحه الميئوس منها بمنصب الرئاسة ‏الذي يلهث من خلفه وهو أول العالمين والواثقين أنه لن يحدث ؟ فهل نحن بصدد رجلاً قد ‏فقد عقله وجنانه ؟ بل هل يصح أن يصدر هذا الكلام عن شخصية مفترض أنها عسكرية ‏ومنضبطة ومتزنة ومسئولة ؟ أو حتي عن رئيساً حالماً برئاسة جمهورية جزر الموز ‏الذي يحلم برئاستها والغير موجودة أصلاً علي خارطة العالم ؟! سؤال أترك للقاريء فقط ‏الأجابة عليه .‏
    Mohamd.ghaith@gmail.com

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *