التخطي إلى المحتوى

كتب-علي عبد المنعم

بعد أن تقدم النائب عصام سلطان رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الوسط ببيان عاجل الى مجلس الشعب يتهم فيه الفريق أحمد شفيق المرشح لرئاسة الجمهورية بالتصرف فى مساحة أكثر من 40 ألف متر بالبيع لعلاء وجمال مبارك بسعر المتر 75 قرش، فى حين أن سعره الأصلى المقدر قبل أربعة سنوات هو ثمانية جنيهات .

عقد الفريق شفيق مؤتمراً صحفياً صباح اليوم، للرد على هذا البيان واتهم شفيق عصام سلطان بانه كان عميل أمن الدولة وكان ينقل أخبار ميدان التحرير أثناء الثورة للجهاز ،بينما أصدر سلطان بيانا رد فيه على تصريحات شقيق قال فيه:”

ردا على البيان العاجل المقدم منى أمس بمجلس الشعب، والذى أُحيل إلى النيابة العامة، بشأن تصرف شفيق فى مساحة أكثر من 40 ألف متر بالبيع لعلاء وجمال مبارك بسعر المتر 75 قرش، فى حين أن سعره الأصلى المقدر قبل أربعة سنوات هو ثمانية جنيهات .


وقد بدا السيد الفريق فى صورةٍ متوترة ومتشنجة، فقد فيها الكثير من الموضوعية المطلوبة للرد على المعلومات الموثقة بالعقود المسجلة، وهى مستندات رسمية لا يرد عليها بالمرسلٍ من القول، كما بدا فيها سيادته مدافعاً شرساً عن حركة كفاية ! وعن الجمعية الوطنية للتغيير ! وعن الدكتور البرادعى ! وعن الإخوان ! وحتى عن الثورة ! فى نفس الوقت الذى بدا فيه مهاجماً لجهـاز مباحث أمن الدولة !! وواصفاً من يتعامل معه بالعميل !! وجميعها مواقف جديدة لسيادة الفريق بل عكسية تماماً، يبدو أنها طرأت عليه فجأة، بين يومٍ وليلة، وهو أمرٌ يحتاج من سيادته إلى تفسير وهو فى هذا السن الكبير كما أنه أيضاً المرشح الرسمى لعائلة مبارك لرئاسة الجمهورية .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *