الأزهر يستنكر تصريحات غربية عن حرب شاملة ضد المسلمين

الأزهر يستنكر تصريحات غربية عن حرب شاملة ضد المسلمين
الازهر

كتب-علي عبد المنعم

أكد الدكتور أحمد الطيب أن الأنباء التي طالعتنا بها بعض صحف اليوم تصدم مشاعر المسلمين بل والمشاعر الإنسانية الراقية كلها، وتسقط أوراق التوت التى يستتر بها دعاة الحضارة والمدنية والغربية  الذين يدَّعون كمالها وينادون باتخاذها أنموذجًا يُحتذى.

وقال الطيب في بيان صدر عن مشيخة الأزهر اليوم ردا على تصريحات في صحف أجنبية ونقلتها الصحف المصرية :” هؤلاء القادمون من قلب حضارة مهيمنة تفرض نفسها، ويصدعوننا بالمبادئ الحضارية وبحقوق الإنسان، ومن قلب النموذج – الذى يدعى أنه الأسمى في الغرب وفي الشرق ويتشدق بالتعددية والحياة المدنية واحترام الآخر، ويتهم الشرقيين – حين يخالفونهم – بأنهم ضحايا الشعور بالمؤامرة ضدهم ،هاهم أولاء ينادون بإبادة أمة بأسرها، هي الأمة المسلمة، الأمة التي ترفض إبادة أي جنس بشري أو حيواني {وَمَا مِن دَآبَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلاَ طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلاَّ أُمَمٌ أَمْثَالُكُم } صدق الله العظيم.

وأكد الطيب في ييانه أن الأزهر الشريف وإن كان يترفع عن المهاترات وعن الهبوط للرد على مثل هذه الدعوات المريضة التي أفرزتها الحضارة المتعالية والنرجسية فإنه يرى من الضروري أن يقول كلمتين وجيزتين.

الأولى: إلى الشعوب الغربية، هي: إننا نحن المسلمين والعرب لن نكرهكم ولن نحقد عليكم أبدًا بل نرحب بالتعاون معكم في سبيل تحقيق الكرامة الإنسانية والسلام العالمي واحترام الندية والمساواة كما يأمرنا قرآننا وسنة نبينا صلى الله عليه وسلم ( الخلق كلهم عيال الله وأحبهم إليه أنفعهم لعياله ) وقد عرفنا خلال نصف القرن الماضي انحياز بعض قادتكم ومعاداتهم لحضارتنا، وكيف أنهم يتجاهلون أو يجهلون دورها في بناء الحضارة الإنسانية بما قدمت من علوم ترجمت إلى لغاتكم وأسهمت في بناء عصر النهضة.

والكلمة الأخرى: إلى شعوب أمتنا الإسلامية والعربية التي تحترم الأديان، وتقدر المقدسات وتؤمن بالإخوة الإنسانية، ونقول لهم: أن حافظوا على روح السماحة التي أوجبها الله عليكم، ولا تنزلقوا إلى مبادلة الكراهية بالكراهية ولا الظلم بالظلم”.

ودعى “الطيب “في البيان الجميع أن ينتبههوا لهذه المكائد الغربية، ولتدبير أولئك الهمجيين لإزالة وجودنا وكياننا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *