حبس عاطل ونجله بتهمه قتل جارهما ودفنه في شقته

حبس عاطل ونجله بتهمه قتل جارهما ودفنه في شقته
حبس

كتب ـ مصطفي رجب:

تجرد عاطل ونجله من كل معاني الرحمة والانسانية، وقاما بالانتقام من جارهما الخياط بشنقه ودفن جثته في مطبخ شقته، وذلك بسبب معاتبته علي سرقة اسطوانة غاز من منزله.

 ترجع احداث الواقعة عندما تلقى العميد ابراهيم عبد العاطى مأمور قسم شرطة الدخيلة، بلاغ من اهالي منطقة الدخيلة يفيد بانبعاث رائحة كريهه من احدي العقارات بشارع الجيش، وبانتقال رجال المباحث تحت اشراف العميد محمد هندى تبين وجود جثة المجنى عليه محمد طه، 43 عام، خياط، تحت بلاط مطبخ مسكنه وهى فى حالة تعفن، تبين من التحريات ان وراء مرتكبى الواقعة كل من المتهمين اسامة محمد على، 45 عام، عاطل، مسجل فى العديد من القضايا المخدرات والسرقات، ونجله محمد، 18 عام.

تم عمل كمين للمتهمان والقاء القبض عليهما واحالتهما الي النيابة، وامام المستشار عبد الجليل حماد رئيس نيابة غرب الكلية، اعترفا المتهمين الجريمة تفصليا، بانهما انتهزي فرصة انشغال المجني عليه فى عمله بشقته وقاما بالصعود الى شقته وسرقة اسطوانه الغاز، وعندما علم المجنى عليه قام بمواجهة المتهم الاول الذى انكر ووعده باحضار اخرى.

 قام المجنى عليه بتهديده بافتضاح امره بابلاغ الشرطة، علي اثرها اتفق المتهم مع نجله علي التخلص منه بعد ان قام باحضار فوطة وقام بشل حركته وتكميم فمه وقام بخنقه حتي لفظ انفاسه الاخيره، ثم قام بتغطيته بميلايه ووضعه فى بلكونة الشقة ثم توجه على الفور الي شقته بالدور الارضى وقام بالحفر فى الاضية المطبخ ووضع جثة المجنى عليه لاخفاءها عن اعين رجال المباحث، تم تحرير المحضر اللازم بالواقعة، تم حبس المتهمان 4 ايام على ذمة التحقيق.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *