“رقصة الربيع المصري” تطوف شوارع الإسكندرية و بورسعيد

“رقصة الربيع المصري” تطوف شوارع الإسكندرية و بورسعيد
رقصة الربيع المصري

كتبت ـ نرمين اسماعيل:

للعام التالي علي التوالي، يستقر الرقص المعاصر في قلب المدينة في إطار مشواره الفني ، يستثير روح الأماكن، ويقدم آفاقاً جديدة لما يراه ساكن المدينة في مدينته، حيث يستعد فريق “رقصة الربيع المصرى” لتقديم أربعة عروض راقصة تطوف بأماكن مختلفة من مدينة الإسكندرية إلى بورسعيد الباسلة بخبرات فنية، خاصة من خلال العمل المشترك بين فنانين من مصر وأوروبا ليفتح مناقشات للتواصل مع الجمهور حول الفن فى الأماكن العامة والنواحى الثقافية فى التغيير المصرى.

سيطوف مهرجان الرقص – الذي بدأ أمس 9 مايو في الإسكندرية وسيستمر حتي 13 مايو في بورسعيد – أماكن مختلفة بالإسكندرية وبورسعيد من أجل اختبار تجربة إبداعية راقصة فى بيئة جديدة، غير متوقعة، والتى أكدوا أنها ستُنتج مفاجآت إيجابية كثيرة.


يشارك في هذا المهرجان بعض الفرق ومنها: “اكس نيللو من مارسيليا، روشال سيجال من باريس، ومن مصر فرقة فلو باركور وغيرهم”، والذين قالوا عن المهرجان أنه سيجعل شوارع وأماكن بالإسكندرية وبورسعيد ترقص، لتكشف لنا عن أسرارها، تجذبنا، وتتخفى وتُعرض عنا وتفرض نفسها، وتنقلنا إلى مناطق غير معروفة بشكل جديد.


سستحاول الفرق المشاركة في المهرجان من خلال  استخدام الأرصفة والشوارع وحتي أبواب المحلات تقديم رقصات من نوع جديد داخل الشوارع المصرية تنطوى على حركة أجساد داخل المدينة، وتخلق مواقف تجريبية فنية فى مدينة متغيرة، حيث تتجه من شارع البطالسة فى الأزاريطة، إلى برج الثغر، إلى محطة مصر فى الإسكندرية ثم الاتجاه إلى الفنار فى بورسعيد.


الجدير بالذكر أن رقصة الربيع المصرى يتم تمويلها من قبل الاتحاد الأوروبى والصندوق العربى للثقافة والفنون، وهو مشروع تعاون بين معهد جوته الإسكندرية، المعهد الفرنسى بالإسكندرية، مركز ريزودانس – مصر وأجور للفنون والثقافة، وسيشمل المهرجان أيضا عرض مجموعة من الأفلام.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *