التخطي إلى المحتوى

كتبت : سلفيا دانيال

 ذكرت الصحيفة إنه على رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” التحرك والتقدم لإيجاد حل مع الفلسطينيين، والتخلص من المتطرفين في حكومته لأنه لم يعد بإمكان الأجيال الفلسطينية الاحتمال أكثر وهي ترى التغيير حولها .

 

وانتقدت صحيفة ‘التايمز’ أكثر الصحف البريطانية انتشارا والمقربة عادة من حزب المحافظين، في مقالها الافتتاحي سياسات “نتنياهو” تجاه الفلسطينيين، وتجميده لعملية السلام ثلاثة أعوام، واستمراره في بناء المستوطنات بطريقة تخالف قوانين الشرعية الدولية وتناقض خطوات إقامة الدولة الفلسطينية. وقالت: “العالم يتحرك بسرعة لكن نتنياهو ظل جامدا في وقت تواجه فيه إسرائيل مصاعب بالغة”.

 

وأضافت الصحيفة أن ‘الولايات المتحدة اقرب حلفاء إسرائيل تشك في نوايا حكومة نتنياهو، وأن السؤال الحقيقي حول رغبات وتوجهات “نتنياهو” الذي أصبح بإمكانه الاعتماد على “موفاز” إذا ما أراد التغيير والتخلص من المتطرفين في حكومته، خاصة بعد وفاة والده الذي مارس تأثيرا سلبيا على سلوكه الغريب  المتردد’.

 

وخلصت ‘التايمز’ إلى  القول:” إن إسرائيل بحاجة إلى التغيير، وإلى رؤساء يملكون أفقا للتعامل مع المصاعب الجمة المحيطة بها، وإن على نتنياهو التحرك والتجاوب مع التغييرات قبل فوات الأوان”.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *