الحرية والعدالة يواصل شرح مشروع النهضة لأهالي الإسكندرية

الحرية والعدالة يواصل شرح مشروع النهضة لأهالي الإسكندرية
03

قيادي بالحرية والعدالة: انتخاب “مرسي” ليس دعم فرد ولا حزب ولا جماعة ولكنه دعم لدولة ونهضة بلد

كتبت ـ أماني عيسي:

قال الدكتور وليد عبد الغفار أمين لجنة التنمية بحزب الحرية والعدالة بالإسكندرية،  إن دعم العالم الدكتور محمد مرسي في انتخابات الرئاسية ليس دعم فرد ولا حزب ولا جماعة ولكن دعم لدولة ونهضة بلد، فليست القضية انتخاب فرد علي الرغم من ما يمتلكه من قدرات هائلة تمكنه من قياده مصر، ولكن ننتخب نهضة ومشروع .

وأضاف خلال مؤتمر شرح ملامح مشروع النهضة بأحد القاعات بمنطقة باكوس بالإسكندرية، بحضور عدد من رموز جماعة الإخوان المسلمين مثل الحاج حسني جبريل وجلال ندا وعدد من نواب مجلس الشوري كالنائب محمد حسن .

وأضاف: لمشروع النهضة أهداف ومشاريع واضحة وسيتم تنفيذها في مواعيد محددة ، مشيراً إلي أن مشروع النهضة به 7 خطوط استراتيجية وهم: بناء مؤسسة أمنية للجيش والشرطة، و استكمال البناء السياسي للدولة، تحول اقتصاد مصر إلي انتاجي، والاهتمام بالفرد “المواطن المصري” ، تحقيق الريادة الخارجية عربيا وافريقيا ودوليا، وإعادة التمكين للمجتمع المصري بأن يكون للشعب أن يعين من يشاء وأن يخلعه وقتما يشاء، كما أن الاقباط شركاء في الأرض والوطن،  وإعادة حقوق المرأة التي نهبت منها، وإعلاء دور الأزهر، والحفاظ على البيئة، والالتزام بالقوانين الدولية .

وأضاف “د. عبد الغفار” مشروع النهضة يتضمن على 5 مشاريع قومية ، كمشروع لشمال سيماء لتوطين أكثر من 3 مليون مصري وتوفير أكثر من مليون فرصة عمل، وزراعة نصف مليون فدان، وتوطين أكثر من 5 مليون مصري، وضخ عدة مليارات .

وأكد علي أن حزب الحرية والعدالة استطاع الآن جذب 200 مليار دولار مقدمة لمصر لصناعة النهضة من 12 شركة دولية . 

وتابع: مشروع النهضة به مشاريع لرفع الانتاج الصناعي والزراعي، ومشروع لتنمية السياحة ” السياحة العلمية والدينية وغيرها” ليكون دخلها 15% من الدخل القومي .

وأضاف: لدينا 10 آلاف متخصص و25 لجنة مركزية ، وفي الاسكندرية 20 لجنة تعمل من متخصصين ورجال أعمال فلا هم لهم إلا مشروع النهضة .

واختتم كلمته قائلاً: ما نجحت الدول  ولا نهضت إلا بمشاريع نهضوية تحملها مؤسسات، فلا مجال لمشاريع أفراد، فلم يعد هناك من يوحى إليه، ولكن المشروعات مشروعات مؤسسية، مشدداً علي إن من يعمل في مشروع النهضة ليسوا فقط الاخوان ولكن يوجد كافة الاتجاهات، فكل معاييرنا هي الوطنية والخبرة والتخصص .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *