التخطي إلى المحتوى


كتبت – مريام عازر:

ألتقت مساء أمس الاثنين منظمة إئتلاف أقباط مصر مع المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية خالد علي وهو أصغر مرشحى الرئاسة سناً داخل مقره الانتخابى بوسط البلد.

 

كما  رحب خالد علي بالائتلاف وقدم سيرته الذاتية وبرنامجه الانتخابى الذى تحفظ أن يتم طرح هذا البرنامج على الانترنت حتى لا يقتبس المرشحين الاخرين نقاط البرنامج لانه يمتاز باحتوائه جميع نواحى الحياة المصرى وبكل أطياف الشعب المصرى كما تحدى جميع مرشحين الرئاسة مناظرته فى برنامجهم الانتخابى.

 

و قال  خالد علي أن المادة الثانية يجب أن يضاف لها أن على غير المسلمين الاحتكام الى شرائعهم حتى تفعل تلك الجملة فى الاحوال الشخصية ،وأظهر خالد على أعجابه بتجربة تونس فى دستورها الجديد الذى رسخ الدولة المدنية.

 

وأعتبر علي ان الدولة المدنية ليست ضد الديانات كما يعتقد البعض بل تحترم جميع الديانات دون تفرقة وتجعل العدل والمساوة هى الاساس بين الشعب

 

و سأل إئتلاف أقباط مصر خالد علي حول رؤيته لبعض القضايا الوطنية فى مصر ، وكان أبرزها ما موقفه من المجلس العسكرى حيال توليه رئاسة الجمهورية وكان رد خالد على بكل وضوح أنه سيطالب الجهات المختصة بمحاكمة المجلس العسكرى على كل ما فعله خلال أدراته للفترة الانتقالية وبالاخص فى أحداث العباسية وبورسعيد وماسبيرو

 

وأضاف خالد علي أن دور الكنيسة في حياة المسيحيين يختلف عن دور المسجد فالكنيسة بالنسبة للمسيحيين ليست مكاناً للصلاة فقط وإنما تشمل نادياً ومستشفى وخدمات متعددة كما أن المسلمين يمكنهم الصلاة في أى مكان، موضحا أننا لدينا أزمة في بناء الكنائس فقط وليس المساجد وأن أول قرار سوف يتخذه فور فوزه بالانتخابات هو إلغاء الخط الهمايونى.

 

وأشار إلى أن عمرو موسى وأحمد شفيق هما مرشحا المجلس العسكرى لأنهم رجال دولة اعتادا على تنفيذ الأوامر وهذا مايريده المجلس العسكري

 

وفى نهاية لقاءه أبدى السيد خالد على سعادته بكون إئتلاف أقباط مصر منظمة حقوقية وصرح أنه هو إيضا ناشط حقوقى بالاضافة لكونه محامى شاب كما أبدى أعضاء إئتلاف أقباط مصر أعجابهم بشكل المقر الانتخابى للسيد خالد على لانه أعطاهم شعور أنهم داخل أجواء ميدان التحرير فى أوقات الثورة ووجد البعض منهم صور لهم وهم فى ميدان التحرير معلقه على حوائط المقر الانتخابى للسيد خالد على وأكدوه وأنه شخصية تعتمد على ذاتها و صريحة وقوية .

وكان قد ألتقى إئتلاف أقباط مصر مع المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية عمرو موسى و المرشح المحتمل أبو العز الحريرى وذلك مع الخمس مرشحين الذين يدعمون فكر الدولة المدنية والشعب الحر وسوف يعلن فى النهاية الائتلاف عن مرشح يدعمه حسبما يتفق المرشح مع أراء وتوجهات الائتلاف الحقوقية.