“موسى”: سنقف وقفة رجل واحد ضد الفوضى والتصرف والرجعية

“موسى”: سنقف وقفة رجل واحد ضد الفوضى والتصرف والرجعية
عمرو موسى (2)

كتب- أحمديوسف:

قال عمرو موسي مرشح رئاسة الجمهورية أقف ومعي معظم المصريين ضد الفوضى وكذلك ضد التطرف والرجعية وسوف نقف وقفة رجل واحد ضد الفوضويين والمتطرفين الذين يريدون جر مصر إلى الفوضى وظلمات الرجعية سوف تشرق الشمس على هذا الوطن وتعود مصر بهية فتية قوية وعازمة على التقدم للأمام ، و يجب أن نعود بأنفسنا فنحن شعب له تاريخ عظيم قديما وحديثا، ولقد كنا أغنى دول هذه المنطقة حتى زمن قريب وليس حلما أن نعود لهذا مرة أخرى بحسن الإدارة والإخلاص في العمل.

 

وأضاف موسي إن أمامنا مشوار طويل أريدكم جميعا أن تسيروا معي فيه إلى الأمام وأن نثق في أنفسنا.

ليس أمامنا خيار آخر، البحر من أمامنا والماضي من خلفنا وسنعبر هذا البحر جميعا لتعود مصرنا قوية عزيزة متقدمة فخورة بأبنائها وعلمها وثقافتها كما كانت دائماً على مر التاريخ .

جاء ذلك أثناء المؤتمر الشعبي الكبير الذي حضره أكثر من 40 ألف مواطن بمركز بلقاس بمحافظة الدقهلية حيث إستقبل الأهالي موسي بالمزمار البلدي والتنوره وبالونات كبيره تحمل صوره ولافتاته وقد أقيم المؤتمر علي مساحة فدانيين في قلب مدينة بلقاس وحضره ممثلين من كافة قري المركز وهتف له الاهالي ” بسم الله بسم الله رشحناه وأيدناه ” وإستمرت اهتافات أثناء المؤتمر الحاشد والتصفيق لموسي .

وأشار موسي أنه لزاماً علينا أن  نساعد الدوله على  ان تقف كما كانت في عهود قديمة مضت والدوله القادمه  يجب ان تسير الى معيار واحد  وهو إعادة بناء مصر ويجب ان نكون جادين وكلمه السرهنا الجديه  لكى نبنى بلادنا   وطالب موسي الحاضرين  بأن ينتخبوا رجل يستطيع خدمة  مصر ولديه القدره علي حل المشاكل ،  والمرحله القادمه يجب ان كل واحد منا يشتغل بجديه وكلنا نعود الى التقدم بمصر لكي  نمربها من هذه  المرحله الحرجه ويجب ان نستعيد  لمصر مجدها واى برنامج يجب ان يكون فى  الاصلاح وشامل لكل شيء  فى مصر من صناعه وزراعه وصحه وطرق وتعليم .

وأوضح موسي أن مصر في الفترة المقبلة تحتاج إلي رئيس ذو مرجعية مختلفة حتي يحدث توازن بين القوي السياسية المسيطرة علي البرلمان والقوي السياسية الأخري  مشيراًإلي أن الثورة أدت إلي روح جديدة في المجتمع المصري ، قائلاً ليس من مصلحتنا أن نقتل روح الثورة أو نخنقها وهناك من يحاولون ذلك ، بل يجب أن يعمل الجميع علي تحقيق أهدافها .

 

وتابع نحن نقف على أرضية صلبة من ديننا ونقف على أرضية صلبة من تقاليدنا وتراثنا ونحتاج لأرضية صلبة من العمل والتكاتف وحسن الإدارة ، وأطلب منكم أن تثقوا في أنفسكم وسوف نحقق المطلوب وتعود مصر وتنجح كما فعل آخرون ونجحوا.

 

وإختتم موسي كلمته ستريكم مصر وسيري العالم قصة العمل والنجاح، إن مستقبلنا ليس حلما بل هو واقع نبدأ في صنعه الآن .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *