التخطي إلى المحتوى

كتب – علي عبد المنعم:

أكد فضيلة الإمام الأكبر الدكتوراحمد الطيب – شيخ الأزهر – أن الأزهر الشريف أمانه في عنقه وأنه مسئول عنها يوم القيامة أمام الله وأن الأمانة تقتضي الحفاظ عليها من أي محاولة لاختراقها أو الانتقاص من دورها

 كما أكد خلال استقباله السيد بغداد أميريف المستشار الخاص لرئيس وزراء كازاخستان والسفير بريك أرمن أن الأزهر أهم المؤسسات الدينية الثابتة والقوية في مصر ولديها الكثير من المهام والمسئوليات الجسام لخدمة مصر والأمة الإسلامية في الوقت الراهن.

واعتذر فضيلته عن حضور مؤتمر زعماء الأديان العالمية والتقليدية بكازاخستان آخر الشهر الجاري نظرا للظروف التي تمر بها مصر حاليا مما يتطلب متابعة التحديات الكبيرة التي تواجه مصر سواء على الساحة المحلية والإقليمية والدولية

ومن جانبه وجه اميرييف الشكر للإمام الأكبر على دعم الأزهر المستمر لدولة كازاخستان .. وقال إن كازاخستان تم احتلالها لأكثر من ألف عام من قبل روسيا والصين إلا أنها حافظت علي إسلاميتها و-ظلت بقوة هويتها الإسلامية الناصعة التي يعتز بها الشعب