التخطي إلى المحتوى

كتب-علي عبد المنعم:

انطلقت بالرابطة العالمية لخريجي الأزهر الدورة التدريبية لعلماء وأئمة إقليم كردستان العراق تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر ورئيس مجلس إدارة الرابطة ،ضمن سلسلة الدورات التى تنظمها الرابطة لعلماء وأئمة العالم الإسلامى بهدف نشر المنهج الأزهرى الوسطى.

تأتي الدورة في إطار التعاون بين الرابطة العالمية لخريجى الأزهر واتحادعلماء الدين الإسلامى بكردستان العراق من أجل رفع المستوي العلمي للعلماءالكردستان والإستفادة من تجربة الأزهر الشريف في نشر الوسطية والاعتدال .

وذكر أسامة ياسين نائب رئيس مجلس الرابطة بأن الرابطة العالمية قدمت كل التسهيلات اللازمة من أجل إقامة هذه الدورة التى تعد ثانى دورة تدريبية لعلماء كردستان حيث أقيمت الدورة الأولى عام 2009.

وأوضح ياسين أن الهدف من هذه الدورات تفعيل أهداف وخطط الرابطة فيالتعبير عن الإسلام السمح بصورته الوسطية البعيدة عن الغلو في الدينوالتطرف في الفكر.

وأضاف أن عدد الدارسين بهذه الدورة يبلغ ثلاثين عالماً وإماماً يتلقون محاضرات من كبار علماء الأزهر الشريف ويقدم المحاضرون تجربتهم الناجحة فى المجال العلمى ونشر وسطية الفكر الأزهرى والتعرض للقضايا المعاصرة مثل

القضايا الفقهية المعاصرة وحقوق الشعوب فى الإسلام والعلاقة بين الأديان وعلاقة الخطيب بالمجتمع ،مشيراً إلى أن الدورة تستمر لمدة شهر بمقرالرابطة العالمية لخريجى الأزهر بالقاهرة.

وأوضح ياسين أن الرابطة تنظم برنامج ثقافى وترفيهى للأئمة يزورون خلاله مشيخة الأزهر والإلتقاء بفضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر وكذا كبار رجال الدعوة الإسلامية فى مصر كما يتاح لهم مشاهدة بعض معالم مصر السياحية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *