الهدوء تام بمحيط وزارة الدفاع في القاهرة بعد الصدامات

الهدوء تام بمحيط وزارة الدفاع في القاهرة بعد الصدامات
وزارة الدفاع

ساد الهدوء صباح السبت في محيط وزارة الدفاع في القاهرة حيث فرض حظر التجول ليلا بعد صدامات عنيفة بين متظاهرين وقوات الجيش اوقعت قتيلين وحوالى 300 جريح.

ولا يزال جنود وآليات مصفحة تغلق شارعا رئيسيا يؤدي الى الوزارة بعد رفع حظر التجول عند الساعة 7,00 بالتوقيت المحلي (5,00 ت غ).

وقالت مصادر مسؤولة في مستشفى الزهراء ان المستشفى تلقى جثتي شخصين افاد اطباء انهما قتلا بالرصاص.

واعلنت وزارة الصحة ان احد القتيلين مجند في الجيش. كما اعلنت ان 296 شخصا على الاقل اصيبوا بجروح بينهم 131 نقلوا الى المستشفيات لتلقي العلاج.

من جهة اخرى اعلن الجيش اعتقال 170 شخصا خلال هذه المواجهات.

وكان المتظاهرون يحتجون على المجلس العسكري الحاكم منذ سقوط نظام الرئيس حسني مبارك في شباط/فبراير 2011، ويتهمونه بالسعي للتأثير على الانتخابات الرئاسية التي تجرى جولتها الاولى في 23 و24 ايار/مايو.

من جهته تعهد المجلس العسكري الخميس بان تكون هذه الانتخابات نزيهة 100%. وقال اللواء محمد العصار مساعد وزير الدفاع وعضو المجلس العسكري في المؤتمر الصحافي “نحن ملتزمون بنزاهة الانتخابات بنسبة 100%، ليس لنا مصلحة مع احد ولسنا مؤيدين لاحد المرشحين، كل المرشحين مصريون محترمون”.

كما تعهد باعادة السلطة الى مدنيين قبل اواخر حزيران/يونيو بعد انتخاب الرئيس.

المصدر – AFP

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *