مظاهرات الإسكندرية تستنكر أحداث العباسية.. وتطالب بمحاسبة من ورائها

مظاهرات الإسكندرية  تستنكر أحداث العباسية.. وتطالب بمحاسبة من ورائها
مظاهرات الإسكندرية

كتب – محمد العدوي وأماني عيسي: 

واصلت المسيرة التي أنطلقت من أمام القائد إبراهيم ، ظهر اليوم الجمعة، احتجاجاً على ما تعرض له المعتصمون أمام وزارة الدفاع بمنطقة العباسية من اعتداءات عليهم من قبل مجموعة من البلطجية، الأمر الذي أسفر على سقوط عدد من القتلى والمصابين.

 

وحيث شارك في تلك المسيرة المنطلقة من أمام مسجد القائد إبراهيم ما يقترب من الثلاث ألالاف من التيارات الإسلامية، بمطالبين بإجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها، وتسليم المجلس العسكري للسلطة المدنية في الموعد المحدد له 30 يونيو المقبل، ومحاسبة من وراء حادث العباسية، ومنع فلول الحزب الوطني من الترشح لانتخابات الرئاسية.

 

مرددين هتافات منها ” يسقط يسقط حكم العسكر “، ” إحنا الشعب الخط الأحمر”، و”ضحكوا علينا وقالواتغيير”، و”الشعب يريد إسقاط النظام”.

 

وحيث شهدت جمعة اليوم تغايب الشيخ أحمد المحلاوي خطيب مسجد القائد إبراهيم عن ألقاء خطبيته المعتاد عليها، الأمر الذي أسفر حفيظة المتظاهرين.

 

وفي المقابل تجمع عدد من النشطاء السياسيين المعتصمين والأحزاب السياسية أمام قيادة المنطقة الشمالية لأداء صلاة الجمعة للسماع خطبة الشيخ أحمد السيسي القيادي بالدعوة السلفية، وأنتقد خلالها سياسة المجلس العسكري في أدارة شئون البلاد.

 

وأكد” السيسي” أن المجلس العسكري يماطل في أجراء الانتخابات الرئاسية بهدف أحداث فتنة بين الشعب، ودلل على ذلك تكرار حادث الحرائق بمصر من مصانع في مختلف المحافظات – على حد قوله .

 

وأنتقد “السيسي” تصرف أعضاء مجلس الشعب والشورى لأحتوائهم الموقف حادث العباسية، وذهابهم لتقبيل رأس الملك السعودية حتي يعود السفير مرة أخرى إلى القاهرة. 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *