جلسة عرفية بعد حرق لمنزل قبطى بالاسكندرية

جلسة عرفية بعد حرق لمنزل قبطى  بالاسكندرية
الفتنة الطائفية

كتبت – مريام عازر

وقعت مساء أمس الثلاثاء أحداثاً طائفية بقرية البصرة بالعامرية جنوب الاسكندرية ، و قال الناشط الحقوقى ويصا فوزى جاءت الاحداث على ماتردد عن وقوف شاب قبطى يدعى مينا شهدى عوض لا يتعدى سنه عشرون عاماً مع فتاة مسلمة من أهل قرية البصرة بالقرب من كوبرى العامرية منذ حوالى أسبوع  .

و أوضح فوزى <<للمدار>> أن بعض المتشددين قاموا بحرق منزل شهدى عوض والد المدعو مينا وتم أخماد الحريق من أهالى القرية و لم يسفر الحريق عن اى أصابات، و أشار أن بعض جيران شهدى عوض المسلمين ” قاموا بأقناعه بترك منزله لتجنب حدوث أى أشتباكات والتوعد بحماية منزله” ولكن تم نشوب حريق بالمنزل فى الساعة الثانية والنصف صباحاً .

وأضاف ويصا فوزى أنه تم سرقة أربعة عجولوخمس خراف من مزرعة شهدى عوض ، مؤكداً أن الأحداث تطورت حينما ردد بعض أهالى القرية أقوالاً عن محاولة معرفة مدى العلاقة بين الشاب القبطى والفتاة .

وكان قد تجمهر عدداً من المتشددين حول كنيسة الانبا ونس بالقرية مع الاستمرار فى رشقها بالحجارة ومحاولة الهجوم على بيوت الاقباط ، و توقف الرشق بالحجارة أمساً على خلفية وجود الجيش والشرطة بالقرية ، و قد أتفق أحد رجال الشرطة على عقد جلسة صلح عرفية غداً الخميس لمحاولة إحتواء الاحداث .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *