“اوفكوم” تدرس السماح لمردوخ بالاحتفاظ بسيطرته على شبكة سكاى

“اوفكوم” تدرس السماح لمردوخ بالاحتفاظ بسيطرته على شبكة سكاى
أوفكوم

كتبت : حبيبة الفقى

قالت الهيئة المنظمة لعمل وسائل الإعلام البريطانية «أوفكوم» إنها تعمل على تقييم الأدلة حول ما إذا كان ينبغي السماح لقطب الإعلام روبرت مردوخ بالاحتفاظ بالسيطرة على شبكة سكاي، بعد أن قالت لجنة برلمانية إن الأخير ليس «أهلا ولا مناسبا» لإدارة الشركة.

 

كانت لجنة من المشرعين البريطانيين تحقق في فضيحة التنصت على الهواتف التي تورطت فيها الشركات الإعلامية التي يديرها ميردوخ، إلى أنه «ليس لائقا ولا مناسبا» لإدارة شركة دولية كبرى، وفق موقع سي إن إن.

 

ويمكن لنتيجة التحقيق هذه أن تدفع هيئة «أوفكوم،» البريطانية إلى إجباره على بيع حصة الأغلبية في شبكة سكاي البريطانية.

 

وتحقق الشرطة أيضا بشكل منفصل، في فضيحة التنصت غير القانوني، والقرصنة الحاسوبية ورشوة رجال الشرطة من قبل أشخاص يعملون لمصلحة «نيوز كورب،» التي يملكها ميردوخ.

 

وأثناء الادلاء بشهادة الأسبوع الماضي، اعترف ميردوخ أنه كان هناك «تستر» على فضيحة التنصت على الهاتف في صحيفة نيوز أوف ذي وورلد، التي تملكها شركته، واعتذر عن عدم إيلاء مزيد من الاهتمام بالفضيحة التي هزت امبراطوريته الإعلامية

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *