التخطي إلى المحتوى

 كتبت – أماني عيسي:

دشنت ظهر اليوم حزب الحرية والعدالة بالاسكنرية الحملة الانتخابية  للدكتورمحمد المرسى مرشحا لرئاسة الجمهورية خلال المؤتمر الصحفى الذى اقيم  امام مكتبة الاسكندرية بحضور النائب صابر ابو الفتوح وكيل لجنة القوى العاملة بمجلس الشعب ود.وليد عبالغفار امين التنمية والتخطيط بحزب الحرية والعدالة وباسم عبدالحليم امين الاتصال السياسى بالحزب وم.محمد البرقوقى امين الشباب

وقال انس القاضى المتحدث الرسمى باسم الحملة بالاسكندرية ان الحملة تاكد على عدم التجريح فى اى من المرشحين الاخرين وتعريف الشعب السكندرى بمشروع النهضة بالاضافة الى التركيز على التعامل المباشر مع الافراد

واشار الحملة تعمل من خلال عدة محاور اهمها محور التعامل مع الجماهير وله اكثر من شكل  كالمطبوعات ومسيرات التاييد  للوصول الى كل فرد بمحافظة الاسكندرية  بالاضافة الى محور الافراد حيث تستهدف الحملة الوصول الى مليون و600 الف صوت للدكتور المرسى حتى يوم 12 /5 والمحور الثالث والتفاعل مع الجماهير عن طريق الانترنت حيث تم عمل 30 صفحة على الانترنت تتفاعل مع كل شرائح المجتمع بالاضافة الى محور التعامل مع السكندريين المقيمين بالخارج بوصفهم قطاع هام من ابناء مصر ورقم هام فى المعادلة و محور المتطوعين بالحملة الذين يتجاوز عددهم 600 متطوع فى الاسكندرية

واوضح القاضى سوف يستخدم افراد الحملة عدة وسائل للتعريف بالدكتور المرسى ومشروع النهضة منها كتب موضحة لمشروع النهضة بصورة مفصلة و توزيع مليون “كتالوج” تفصيلى و” بروشور” عن المشروع يوزع على  اهل الاسكندرية لمتابعة المشروع  بالاضافة الى مايقرب من  12 الف متطوع يعملون من خلال فرق اقناع ثلاثية لتغطية كل مناطق الاسكندرية

بينما قال النائب صابر ابو الفتوح وكيل القوى العاملة بمجلس الشعب ان مشروع النهضة هو مشروع متكامل لنهضة مصر نحلم بتحقيقة منذ اكثر من 80 عاما ولن يتحقق هذ المشروع الا برجل مثل دكتور محمد المرسى  يدعمه  حزب وكوادر قادرة على تحمل المسؤلية وتابع نحن نقول لشعب الاسكندرية نحن نحمل الخير لمصر من خلال مشروع لنهضة مصر يتحقق من عن طريق تناغم بين برلمان الثورة وحكومة منتخبة ورئيس يحمل مشروع قوى

واتهم ابوالفتوح حكومة الجنزورى بالتعاون مع المجلس العسكرى بالقيام بحملة مضادة ضد مشروع النهضة وحزب الحرية والعدالة وجماعة الاخوان المسلمين بالاضافة الى كل الجرائم التى ارتكبها هذه الحكومة الفاشلة فى حق الشعب المصرى من انهيار امنى واقتصادى واجتماعى

وأكد ابوالفتوح ان هناك حملة اعلامية شرسة تحاول النيل من برلمان الثورة والتقليل من شانه فى الوقت الذى استطاع فية  أصدار ومناقشة مشاريع قوانين  كان يحلم بها شعب مصر منذ زمن بعيد مثل قانون تثبيت العمالة المؤقتة الذى يهم مايقرب من 2 مليون عامل فى مصر ويثبت 600 الف عامل فرور  اقراره كذلك اقتراح ضم كل الصناديق الخاصة الى الموازنة العاملة للدولة مما يسمح بتثبيت كل العمالة المؤقته عليها بالاضافة الى  مشروع قانون بتحديد الحد الاقصى  والحد الادنى للأجور و مشروع قانون النقابات العمالية وقانون المنافسة والاحتكار وقانون تنظيم عمل المسشارين بالدولة الذى سيوفر مايقرب من 18 مليار جنيه على خزينة الدولة كانت تذهب لرجال النظام السابق

بينما اكد الدكتور وليد عبد الغفار امين التنمية والتخطيط بحزب الحرية والعدالة على ان مشروع النهضة ليس مشروع حزب الحرية والعدالة أ الاخوان المسلمين فقط ولكنه مشروع لشعب مصر باكملة فواقع مصر الان اسواء مما يتوقع الجميع فهناك 30 % من الشعب يعانى من البطالة واكثر من 1/3 الشعب يعيش بالعشوائيات فضلا عن الامن الضائع والفقر والامية وكل هذا بالداخل فقط اما على الصعيد الخارجى فنجد مشاكل مع دول حوض النيل متمثلة فى مصادر المياة وافتقاد مصر  لدورها الاقليمى وتخلفت عن الركب التكنولوجى والعلمى .

واكد “عبدالغفار” خلال المؤتمرالذى اقيم ظهر اليوم لتدشين الحملة الانتخابية للدكتور محمد المرسى رئيسا للجمهورية ان السبيل الوحيد للتخلص من المشاكل الداخلية والخارجية هو مشروع نهضة متكامل يقوده كوكبة من اهل الفكر والعلم واهل الاختصاص والتخصص ولذلك كان دافع حزب الحرية والعدالة بالدفع بقائد هذا المشروع وواحد من مؤسسيه وهو الدكتور محمد مرسى رئيسا للجمهورية مشيرا الى ان دعم الدكتور مرسى ليس دعما لفرد ولا دعما لحزب او جماعة ولكن دعما لدولة ودعما لنهضة .

واوضح ان هناك عدة محاور واستراتيجيات رئيسية لمشروع النهضة منها بناء مؤسسة امنية للجيش والشرطة واستكمال  البناء السياسى للدولة حتى تتحول من دولة تعتمد على الاقتصاد الريعى الى دولة اقتصادها انتاجى كما يستهدف المشروع الاهتمام بالفرد الذى يمثل اساس دولتنا واساس نهضتنا حتى تعود لمصر للريادة والقيادة الاقليمية والعربية والافريقية والاسلامية والدولية كما اشار الى ان مشروع النهضة يهتم اهتماما كليا باخواننا الاقباط فمجرد القول بان لهم حقا فهذا اهدار لحقهم لانهم شركاء فى هذا الوطن وشركاء فالدم والارض

واوضح ” عبدالغفار ” ان مشروع النهضة يهتم بالمراة وحقوقها التى نهبت بقصد وعمد فى الداخل والخارج لانه يجب ان يكون لها دورا سياسيا واقتصاديا مع المحافظه على عفتها كما تكلم  تطوير وتعظيم دور الازهر فى اطار مشروع النهضة

واشار مشروع النهضة يتبنى عدة مشاريع قومية محددة المعالم والاهداف والتكاليف ومؤقتة بتوقيت زمنى محدد مثل اعمار سيناء وتوطين اهلها والساحل الغربى واستغلال ما يقرب من نصف مليون فدان مهدرة بها وتوفير اكثر من 2 مليون وظيفة .

واضاف “عبد الغفار” منذ انشاء الحزب حتى الان يقوم الحزب بجولات تشمل جميع بلدان العالم لجذب الاستثمارات لمصر مؤكدا على ان بيد الحزب الان اكثر من 200 مليار دولار مقدمة للاستثمار فى مصر بمجرد ان يكون هناك رئيسا للجمهورية وحكومة منتخبة من الشعب

وردا على ما يتهم به الحزب من اهمال السياحة فنقول لهم مصر تمتلك اكثر من 70 % من السياحة واثار العالم و 83 % من السياحة تعتمد على السياحة الشاطئية  و مشروع النهضة يضم مشروعات  للسياحة النهرية والريفية والعلاجية والبيئية وسياحة المؤتمرات والسفارى لان دخل السياحة تمثل 15% من الدخل القومى المصرى .

 ومن جانبه قال محمد على احد الشباب المتطوعين فى الحملة  “نحن جزء من شباب الثورة اقتنعنا بالكتور محمد المرسى  وبمشروع النهضة ونزلنا الى احياء الاسكندرية لننقل قناعتنا الى كل الشعب السكندرى واجهتنا تساؤلات وشبهات كثيرة رددنا عليها واوضحنا للجميع من هو مرشحنا وما هو مشروع النهضة  وأكد “على” ان افراد الحملة بكل اطيافهم  مسلمين ومسيحيين من داخل الحزب وخارجه رفعوا شعار حسم الانتخابات من اول جولة لصالح د.محمد المرسى باذن الله

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *