سوء التنظيم يفسد حفل تخرج طلاب كلية الاعلام

سوء التنظيم يفسد حفل تخرج طلاب كلية الاعلام
خريجي

كتبت – رانيا الشامى:

 

افسد سوء التنظيم حفل تخرج طلاب كلية الاعلام من دفعتى 2010 و2011 وهى الدفعات التى تحمل اسم الدكتورة جيهان رشتى والدكتورة اجلال خليفة حيث تسبب التنظيم السئ للحفل فى عدم حصول ما يقرب من 70% من الطلاب على شهادات التقدير الخاصة بهم وهو ما تسبب فى وجود حالة من الاستنكار والهرج والمرج وسط بكاء الطالبات بقاعة الاحتفالا ت الكبرى والتى اقيم بها الحفل.

 

واتهم اولياء الامور الكلية بالسعى لجمع رسوم الحفل والتى  تقدر ب300 جنيها وعدم تقديم المقابل لذلك حيث تقول وفاء كمال – احد اولياء الامور-” دفعت ابنتى 300 جنيه لحضور حفل تكريم لها ولزملائها الا اننا فوجئنا بسوء تنظيم كبير ادى الى عدم تكريم ابنتى رغم كونها الثالثة على دفعتها وكأن الكلية لا تسعى سوى لجمع اكبر قدر من الرسوم بغض النظر عن الخدمة المقدمة للطلاب”

 

وتقول احسان محمود- ولى امر- ” ابنتى جاءت لتكرم من رئيس الجامعة وعميد الكلية الا ضاعت فرحتها وفرحتى معها بسبب سوء التنظيم الذى ادى الى عدم حصول ابنتى واصدقائها على شهاداتهم “

ووجه الطلاب لوما شديدا لاساتذة الكلية بسبب التنظيم الذى وصفوه ب ” الاسوء على الاطلاق”حيث وجهت احدى الطالبات سؤالا للاستاذ الدكتور سليمان صالح – رئيس قسم الصحافة بالكلية وعضو مجلس الشعب- قائلة له باستنكار” حضرتك عضو مجلس شعب ورئيس قسم وطلبة القسم ده لم يأخذوا حقهم فكيف ستقدم لباقى الشعب حقوقهم ؟” .

وقد برر عميد الكلية الاستاذ الدكتور حسن عماد مكاوى والاساتذة الامر بانه خطأ خاص باداريى الكلية.

 وتحت ضغط اولياء الامور والطلاب حاول عميد الكلية  احتواء الامر من خلال استكمال الحفل – دون وجود رئيس الجامعة الذى اختفى فى اعقاب الفوضى التى المت بالحفل- وتكريم الطلاب الذين لم يكرموا .

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *