وزير البيئة: لابد من تخفيض كميات القمامة المتولدة عن طريق ترشيد المشتريات

وزير البيئة: لابد من تخفيض كميات القمامة المتولدة عن  طريق ترشيد المشتريات
وزير البيئة

كتبت – أماني عيسي:

قال دكتور مصطفي حسين  -وزير البيئة-  أن المؤتمر يهدف إلي إختيار وتطبيق أنسب التكنولولجيا والبرامج التي تحقق أهد اف الإدارة المتكاملة للمخلفات الصلبة بمعني ضرورة إدراك المواطن لأهمية المواد الصلبة أو شبه الصلبة التي يتم التخلص منها عند مصادر تولدها كمخلفات ليست ذات قيمة إقتصادية تستحق الإحتفاظ بها وإن كان من الممكن أن تكون لها قيمة إقتصادية كبيرة

وأضاف  وزير البيئة خلال  مؤتمر الإدارة المتكاملة للمخلفات الصلبة برعاية جامعة الإسكندرية ووزارة الدولة لشؤون البيئة بكلية التمريض بسموحة ظهر اليوم الأحد والتي ألقتها بدلا عنه دكتورة مني جمال الدين وكيل وزارة البيئة

إن المخلفات الصلبة المتولدة عن المنازل والمنشأت التجارية والمؤسسات الإدارية والخدمية والشوارع والأعمال الإنشائية والتي يطلق عليها القمامة تمثل حوالي 60 % من المخلفات الصلبة والتي تبلغ كمياتها في مصر حوالي 13 مليون طن سنويا

 وشدد علي ضرورة أهمية تخفيض كميات القمامة المتولدة عن تلك المصادر بترشيد المشتريات لتكون بقدر الحاجة فقط حتي يمكن بالتالي تخفيض كميات القمامة المتولدة لذا إنطلقت مبادرة عاجلة في الأسبوع الأخير من ديسمبر 2011 وذلك من خلال التنسيق بين وزارة البيئة و محافظوا أقاليم القاهرة الكبري حيث تم الإتفاق علي تنفيذ مجموعة من البرامج والتي تتضمن

رفع التراكمات من المواقع التي يمكن إعادة إستخدامها لصالح لعام ولخدمة المواطنين ومنع تراكم المخالفات بها مرة أخري علي أن تشمل أنشطة إعادة الإستخدام وتحويلها إلي حدائق أو مساحات إنتظار لسيارات أو أسواق تجارية للشباب بإنشاءات خفيفة

 وأضاف لابد من تقديم دعم عاجل للمحافظات بسيارات والمعدات لرفع كفاءة هيئات وإدرات النظافة في التعامل مع المتولد اليومي للمخلفات علي أن يتم دراسة إحتياجات الدعم الدائم وسبل توفير التمويل المطلوب لاحقا وضمن خطة شاملة تغطي كافة المحافظات وتأجير معدات العمل بالتوزاي مع هيئات وإدرات النظافة وتحت الإدارة والإشراف المباشر للمحافظات

وتنفيذ مجموعة من البرامج للتوعية من خلال توجيه رسائل وتنويهات إعلامية بالتنسيق مع الحملات التجارية الكبري وشركات الاتصالات لتنفيذ مجموعة من الاجراءات لتحفيز المواطنين علي المشاركة في تحسين مستوي النظافة

 لافتا إلي  أهمية تنشيط دور إدارات خدمة المواطنين ووضع أليات للتنسيق الدائم مع الاجهزة المختصة لإدارة المخلفات والإستجابة الفورية لشكاوي المواطنين من خلال تليفون برقم خاص لهذا الشأن

وأشار  مع بداية 2012 تم تنفيذ المبادرة مما تتطلب ذلك الأعمال معاينة ميدانية مشتركة من المتخصصين بالوزارة والمحافظات لعمل معاينة مواقع التراكمات ذات التأثير السلبي والمباشر علي المواطنين وتحيد مواقع التي يتم العمل بها مع تقدير حجم تراكمات الإتفاق علي إنشطة إعادة الإستخدام طبقا لطبيعة المواقع وإحتياجات السكان بالبيئة المحيطة والإتفاق علي خطة العمل والجهات المنفذة والتكلفة المالية للتنفيذ

وأكد علي ضرورة أهمية التنسيق مع السادة المحافظين والدكتور رئيس جهاز الشباب  و جامعة القاهرة كلية الزراعة وزير الإنتاج الحربي ورئيس الهيئة العربية للتصنيع بشان تدبير المعدات والسيارات المطلوبة لدعم المحافظات

وضرورة وجود إجتماعات بين الوزراء والمحافظين والإعلاميين حيث تم عقد عدد من الإجتماعات الوزراية الخاصة لتنفيذ المباردة العاجلة بهدف تنسيق الأعمال وتدبير التكلفة المالية المطلوبة وعرض تنفيذ المباردة علي مجلس الوزراء كما تم عقد إجتماعات محافظوا القاهرة الكبري لتنسيق أعمال التنفيذ وإجتماعات الإعلاميين وممثلوا المجدتمع المدني لتنسيق جهود الحملات الإعلامية

 

ومن جانبه قال دكتور  أسامة الفولي محافظ الإسكندرية  أننا في  أمس الحاجة إلي التخلص من المخلفات ولابد من إيجاد أليات لمنع الفرازين من تنقية القمامة ليأخذوا أغراضهم ويلقوا بالقمامة في الشوارع ويضيعوا مجهود شركات النظافة كما أننا نسعي إلي إننا نتجتنب أسلوب الدفن التقليدي للمخلفات من خلال تحويلها إلي وقود أو كهرباء

وأضاف دكتور أسامة إبراهيم رئيس الجامعة – هذا الملتقي السادس يمثل لجامعة الإسكندرية الربط بين الجامعة والمجتمع السكندري لإن الجامعة هي بيت الخبرة لحل مشاكل المجتمع ونحن بدئنا بفعل للعمل علي كيفية التخلص من المواد الصلبة وتحويلها الي طاقة منتجة بدلا من أن تكون مصدرا للأمراض والذباب وفي ذات الوقت نحافظ علي مظهر المحافظة كما نستخدم القمامة في الصناعة

ونحن نستطيع أن نصنع المخلفات فطن من المخلفات ينتج عنه نصف طن من الطاقة والجامعة إذا إستطاعت أن تدور هذه القمامة سوف ينتج عنها عائد مادي كبير

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *