أوباما يطلق حملته الانتخابية رسميا في الأول من مايو

أوباما يطلق حملته الانتخابية رسميا في الأول من مايو
اوباما - obama - المدار 12

وكالات – اختار الرئيس باراك أوباما الأول من مايو موعدا لانطلاق حملته الانتخابية، وهي الذكرى الأولى لمقتل اسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة التي تمثل الآن تحديا له ولمنافسيه من الحزب الجمهوري.

ويتوقع أن يتحدث أوباما عن الذكرى الأولى للغارة على مجمع بن لادن، لكن مسؤولا في البيت الأبيض ذكر أن أوباما لن يبالغ في هذا، وعلى الجمهوريين ومرشحهم المحتمل ميت رومني أن يتخذوا قرارا بشأن ما اذا كانت المناسبة فرصة لمهاجمة سجل أوباما في مجال السياسة الخارجية، او الحديث عن شيء آخر.

من ناحيته، استغل نائب الرئيس جو بايدن في كلمة القاها في نيويورك، ليقارن بين سجل أوباما في السياسة الخارجية، وما يعتبره مؤيدو الرئيس تصريحات لرومني تنم عن قلة خبرة.

 

انطلاق الحملة

في السياق، قال جيم ميسينا مدير حملة اوباما «اهلا بكم في الانتخابات العامة»، وذلك بعد 24 ساعة على فوز رومني بخمسة انتخابات تمهيدية، وطرح نفسه فعليا المرشح عن الحزب الجمهوري لخوض الانتخابات الرئاسية.

وما يثبت الدخول في هذه المرحلة الجديدة، تأكد ميسينا ان اوباما سيشارك في الخامس من مايو في اجتماعين انتخابيين متعاقبين، برفقة زوجته ميشيل.

ويأتي اعلان ميسينا بعد عودة اوباما من جولة دامت يومين قادته الى ثلاث ولايات قد تكون حاسمة لاعادة انتخابه (كارولاينا الشمالية وكولورادو وايوا)، لكن خلال هذه التنقلات التي نظمها البيت الابيض، امتنع اوباما عن استهداف رومني مباشرة ولم يذكره بالاسم.

 

الزوجات الأكثر شعبية

إلى ذلك، أظهر استطلاع للرأي أن زوجات المرشحين الرئاسيين في الولايات المتحدة أكثر شعبية من أزواجهنّ.

وذكر استطلاع أجرته شبكة «أي بي سي» أن %69 من المستطلعين لديهم موقف إيجابي من ميشيل أوباما، في حين عبّر %24 فقط عن موقف سلبي منها. وتجاوزت شعبية السيدة الأولى زوجها بنسبة %13.

أما «آن» زوجة ميت رومني، فإن %40 قالوا إن لديهم موقفا إيجابيا منها، مقابل %30 قالوا إن موقفهم سلبي.

 

الأسقف والجندي

هذا وطالب اكثر من مائة من اساتذة جامعة نوتردام اسقف ايلينوي دانييل جنكي بالتراجع عن تصريحاته التي انتقد فيها موقف أوباما، بشأن الحرية الدينية، والتي شبهه فيها بادولف هتلر وجوزيف ستالين.

في شأن آخر، قال متحدث باسم سلاح مشاة البحرية الأميركية إن جنديا كتب في فيسبوك انه لن ينفذ أوامر أوباما، سيجري تسريحه من الخدمة، استنادا الى «اسباب غير مشرفة».

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *