الصيادلة يعلنون إستيائهم من قرار رقم 54 ويطالبون بتنفيذ إتفاقية 2005 لتحصيل الضرائب

الصيادلة يعلنون إستيائهم من قرار رقم 54 ويطالبون بتنفيذ إتفاقية 2005 لتحصيل الضرائب
3

 : كتبت ـ أماني عيسي 


أثار القرار رقم 54 لسنة 2012 بشأن قواعد وأسس المحاسبة الضريبية للمنشأت الصغيرة وإجراءات تحصيل الضريبة علي أرباحها غضب الصيادلة بالإسكندرية

إذ عقدت شعبة الصيادلة بالغرفة التجارية إجتماعا موسعا مع مسؤولي وزارة المالية بحضور كل من دكتور سمير صديق رئيس شعبة الصيادلة و أسامة توكل وكيل وزارة المالية ورئيس مأمورية الإستثمار و محمد فائق وكيل وزارة  رئيس منطقة أول ومنتصر أنور وكيل وزارة ورئيس منطقة ثاني ومجدي عبد العزيز أمين لجنة التهرب الضريبي

وقال دكتور سمير صديق إن الصيادلة يصرون علي التمسك بدفع ضرائب طبقا لإتفاقية 2005  لإن من قاموا بصياغتها كانوا ذو فكر وعلي دراية بمشاكل الصيادلة

وإستنكر عدد من الصيادلة قرار وزارة المالية لإنه يخدم الصيدليات الكبيرة وليس الصغيرة  ، وأعلنوا إستيائهم من دور نقابة الصيادلة بأنها ليس لها موقف موحد وإنما يختلف أعضاء النقابة علي هذا القرار

وهاجموا مسؤولي وزارة المالية بحجة أنهم غير مؤهلين لإستيعاب هذا الكم من الصيادلة علي مستوي الجمهورية بالرغم من أن قطاع الصيادلة من القطاعات المنظمة

مؤكدين أن هناك مايقرب من 400 صيدلية تم إغلاقها في الأشهر الماضية في عدة مناطق علي مستوي الجمهورية  ويرجع ذلك إلي تنافس غير مدروس بين الصيدليات التي لا تضعها الوزارة تحت المراقبة

وأضافوا أن من بين أزمات الصيادلة وجود ما يسمي بالفواتير وأنه من الصعب أن يتم طبع فاتورة بها إسم كل مريض كما أنها تحمل صاحب الصيدلية تكلفة عالية نتيجة الطبع غير أن القرار الجديد يحاسب علي صافي الربح وليس مجمله

كما بحثوا أزمة مهنية الصيدلي التي إنتشرت حاليا بسبب وجود غير متخصصين يزاولون المهنة بالرغم من وجود قانون رقم 127 لسنة 55 الذي يؤكد علي ضرورة من يمارس المهنة أن يكون حاصلا علي البكالريوس وقضي عاما متدربا في إحدي الصيدليات  

ومن جانبه قال أسامة توكل أن الإتفاقية الجديدة لا تخص أصحاب الصيدليات الصغيرة لم لهم راس مال يقدر بنحو مليون جنيه أما الصيدليات التي تزيد عن 2 مليون فيجب أن يكون لها دفاتر موثقة وأضاف ” توكل” نحن كمصلحة ضرائب ننفذ القانون وليس لنا أي موقف شخصي كما أننا لم ندخل في نية المشرع والقانون وضع لكي ينفذ، ووصف سلاسل الصيدليات بالغزو مؤكدا أن هذه الأزمة ليس للوزارة أي دخل فيها

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *