نيللي كريم: قانون العزل السياسي للفنانين “هبل” .. وأفكر في مقاطعة الإنتخابات

نيللي كريم: قانون العزل السياسي للفنانين “هبل”  .. وأفكر في مقاطعة الإنتخابات
نيللي كريم

 

كتبت ـ نرمين اسماعيل:

 

تسيطر حالة من الاستياء على الوسط الفني المصري بعد ما ذكرته بعض التقارير الصحفية حول اعتزام عدد من النواب في مجلس الشعب إصدار قانون لعزل بعض النجوم الذين كانوا مقربين من نظام حسني مبارك فنيا، وهو ما رفضته نقابة الممثلين المصريين على لسان وكيلها سامح الصريطي الذي أكد أن هذا الأمر غريب فقد ترك النواب مشاكل ومصائب الوطن والظروف التي نعيش فيها وذهبوا ليتحدثوا عن قانون لعزل الفنانين، وقال ان النقابة لن تقبل وصاية او ارهاب على الفن او تقييدا للممثلين.

القانون يستهدف بعض النجوم الذين كانوا ضد الثورة مثل عادل امام وطلعت زكريا ويسرا وليلى علوي والهام شاهين وعمرو دياب وتامر حسني وعفاف شعيب وحسن يوسف وأخرين.

وحول هذا الأمر وصفت الفنانة نيللي كريم قانون العزل السياسي الذي يفكر مجلس الشعب في فرضه – حسب ما تردد – بـ “الهبل”حيث سخرت قائلة “هل قام مجلس الشعب بحل كل مشاكلنا لكي يفكر في قانون كهذا؟”.

وأضافت نيللي: “لماذا نحاول الإساءة لرموزنا أمثال عادل إمام وغيرهم على الرغم من أن الثورة المصرية قامت من أجل الحرية وليس الكبت”، كما أعربت عن اندهاشها من تركيز مجلس الشعب مع الفنانين تحديداً، قائلة: “الفنان في النهاية هو شخص حر من حقه إبداء رأيه في أي وقت سواء كان هذا الرأي يتوافق أو يتعارض مع آرائنا”.

ورفضت نيللي مجرد طرح فكرة أن بعض الفنانين كانت لهم علاقة بالنظام السابق، حيث أبدت اندهاشها الشديد من ذلك بقولها “يعني إيه الفنان ليه علاقة بالنظام السابق فهل يعقل مثلا أن نقول إن أم كلثوم حينما غنت للملك فاروق ومن بعده الرئيس الراحل جمال عبد الناصر أنها كانت على علاقة بهذه الأنظمة؟ فهذا بالتأكيد كلام خاطيء”.

وفي سياق أخر صرحت نيللي أنها تفكر بشكل كبير في عدم المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة، التي ستقام في 23 مايو المقبل، معللة بذلك أن جميع المرشحين لم يعلنوا حتى الآن –  في اعتقادها – عن برامج انتخابية، ما يجعلها غير قادرة على الاستقرار على مرشح محدد.

وأضافت: عدم المشاركة بالانتخابات أمر يراودني بشدة، فلا يوجد مرشح أظهر برنامجه حتى الآن، مشيرة أن مقاطعة الانتخابات أمر يراود الكثيرين أيضا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *