حمدين صباحى يلتقى بوفد من فلاحى الإصلاح الزراعى

حمدين صباحى يلتقى بوفد من فلاحى الإصلاح الزراعى
3d5a0be2b5

كتبت – ايمان مصطفى

التقى مساء أمس الخميس حمدين صباحى المرشح لرئاسة مصر بوفد من ممثلى فلاحى الإصلاح الزراعى وأراضى الأوقاف من محافظات مختلفة ، والذين كانوا قد بدأوا احتجاجات خلال الأسبوع الماضى وتم اعتقال عدد منهم والإفراج عنهم لاحقا ..
ناقش صباحى مع الفلاحين مشكلة أراضيهم الزراعية ، كما تناول الحوار وقائع اعتقال عدد من الفلاحين بسبب تظاهرهم الأسبوع الماضى ، وأعرب صباحى عن تضامنه الكامل مع مطالب الفلاحين المشروعة وحقوقهم مؤكدا تبنيه الكامل لها ، وقال صباحى أن فلاحى مصر الذين تعرضوا لظلم وتهميش طوال العهد السابق قد آن الأوان بعض الثورة للاهتمام بأوضاعهم واستعادة حقوقهم ، مؤكدا دعمه الكامل لبدء الفلاحين فى تأسيس نقاباتهم وإتحاداتهم المستقلة .
كان صباحى قد التقى ظهر أمس أيضا بالسيدة سامنتا أوكوك المدير الاقليمى لمركز كارتر للسلام التى تقوم بزيارة للقاهرة حاليا ، وتناول اللقاء رؤية صباحى للأوضاع فى مصر بعد الثورة ، وموقفه فيما يخص المرحلة الانتقالية وجدول أعمالها ، وأكد صباحى خلال اللقاء أنه لا بد من رفع شعار استعادة الأمن أولا ، مشيرا إلى أن مطلب تأجيل الانتخابات البرلمانية لشهور قليلة لحين استعادة استقرار الأوضاع الأمنية كشرط رئيسى لاجراء انتخابات حرة ونزيهة وشفافة ، ولمنح فرصة للأحزاب الجديدة للاستعداد للانتخابات هو مطلب مشروع ، مؤكدا أن المطالبة بتأجيل الانتخابات لشهور قليلة كى لا نطيل مدة المرحلة الإنتقالية .
وفيما يتعلق بقضية الدستور أولا أم الانتخابات أولا ، قال حمدين أن الترتيب الصحيح هو أن يتم وضع الدستور قبل الانتخابات ، لكن احترام نتائج الاستفتاء الشعبى على تعديلات الدستور يستدعى إيجاد طريق ثالث ، وهو ما اقترح صباحى أن يكون التوافق الوطنى والشعبى على مبادئ دستورية رئيسية ملزمة ، ثم إجراء الإنتخابات البرلمانية ، ثم تشكيل الهيئة التأسيسية لوضع الدستور الجديد ، ويعقب ذلك إجراء الإنتخابات الرئاسية .
كما أكد صباحى خلال اللقاء على رفضه لفكرة (الإشراف الدولى) على الانتخابات فى مصر ، مرحبا بـ(الرقابة) من جانب منظمات وهيئات دولية ، كأحد العوامل الإضافية التى تساهم فى نجاح العملية الانتخابية وضمان شفافيتها ونزاهتها ، مؤكدا ثقته فى أن الانتخابات البرلمانية والرئاسية المقبلة ستكون الأكثر نزاهة والأعلى فى نسبة المشاركة الشعبية فى تاريخ مصر .
على جانب آخر ، قالت حملة حمدين صباحى رئيسا لمصر عبر صفحتها الرسمية على موقع الفيس بوك ، تعقيبا على حوار حمدين صباحى المنشور فى عدد يوم الخميس من جريدة المصرى اليوم ، أن الجريدة قد صدرت عنوانا غير دقيق فى صفحتها الأولى للحوار ، والذى جاء فيه أن صباحى يقول (إذا فزت فى الانتخابات الرئاسية سأوسع مهام المؤسسة العسكرية) ، وأن نص الاجابة المنشور فى متن الحوار تم اختصاره واختزاله بطريقة مخلة ، حيث أن إجابة صباحى الأصلية والمسجلة بالصوت لدى الجريدة على السؤال حول العلاقة بين المؤسسة العسكرية ومؤسسة الرئاسة فى حالة انتخاب رئيس مدنى فى الانتخابات المقبلة ، شملت تحديد دور المؤسسة العسكرية فى حماية أرض الوطن وحدوده وأمنه ، وضمان صيانة الدستور والحفاظ عليه ، والمشاركة فى عضوية مجلس للأمن القومى يرسم سياسات الحفاظ على أمن البلاد القومى . وهو ما يختلف تماما عما ورد فى نص الحوار حول (توسيع مهام المؤسسة العسكرية بقدر أكبر) دون تفصيل أو توضيح لطبيعة تلك المهام .

يذكر أن هذا الموقف لصباحى قد ذكر وأعلن أكثر من مره فى مناسبات مختلفة فى مؤتمرات شعبية وجماهيرية وفى لقاءات صحفية وإعلامية سابقة .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *