تأجيل قضية “سيد بلال” لجلسة 19 مايو المقبل وتغريم رئيس قسم النشاط المتطرف 200 جنيه

تأجيل قضية “سيد بلال” لجلسة 19 مايو المقبل وتغريم رئيس قسم النشاط المتطرف 200 جنيه
السيد بلال

كتب ـ مصطفي رجب:

قررت محكمة جنايات الاسكندرية تاجيل جلسة محاكمة ضباط امن الدولة المتهمين بقتل الشهيد سيد بلال الى 19 مايو المقبل  للمرافعة مع استمرار حبس المتهم على ذمة القضية وتغريم اللواء يحى حجاج رئيس قسم النشاط المتطرف بجهاز امن الدولة مبلغ مالى 200 جنية عقابا له على الانصراف من الجلسة وعدم الادلاء بالشهادة , كما قررت المحكمة تكليف النيابة العامة باعادة اعلان اللواء يحى حجاج للحضور باكر فى ميعاد الجلسة للادلاء بشهادته والتصريح للدفاع بالحصول على صورة رسمية من التحقيقات فى قضية القديسين المعروضة امام محكمة امن دولة عليا طوارى والتصريح للدفاع باستخراج شهادة من وزارة الداخلية المتعلقة بوجود وحدة تحقيقات مركزية من عدمه بعد ان رفض الدفاع  المذكرة المقدمة من جهاز امن الوطنى وتكليف النيابة باعتماد الشهادة المقدمة من الامن الوطنى، صدر الحكم برئاسة المستشار صدر الحكم برئاسة المستشار محمد مصطفى تيرانة، وعضوية المستارين حمدى سارى، وطارق محمود، وأمانة سر جمعة إسماعيل.

 

وعقب صدور القرار حدثت مشاجرة بين انصار الشهيد ” بلال ” و بين ضباط المباحث بسبب اعتراضهم على مماطلة القضية وقاموا  بالتعدى بالضرب والسب على ضباط المباحث والعميد خالد شلبى رئيس مباحث الاسكندرية وتحطيم وتكسير مقاعد المحكمة والقاء الزجاجات الفارغة على الضباط تمكنت المباحث من القاء القبض على احد انصار بلال واحالته لنيابة المنشية وكانت قد شهدت خامس جلسات محاكمة ضباط امن الدولة المتهمين فى قضية قتل سيد بلال اجراءات امنية مشددة من جهاز امن الدولة الذين حضروا لتامين الضباط الشهود فى القضية وقبل انعقاد الجلسة تحولت المحكمة الى ثكنة عسكرية طوقت سيارات الامن المركزى وحرستها الشرطة وتم عمل كردون امنى حول المحكمة  وفى المنطقة المحيطة بها بالكامل .

 

كانت النيابة العامة قد وجهت الاتهام لكل من ” محمد عبد الرحمن الشيمى ” محبوس ” وحسام ابراهيم الشناوى هارب واسامة عبد المنعم هارب و احمد مصطفى كامل وشهرته ادهم البدرى هارب ومحمود عبد العليم هارب جميعهم ضباط بجهاز امن الدولة سابقا لاتهامهم بالقاء القبض على المجنى عليه واحتجازه بدون امر من المختصين وقاموا بالتعدى عليه بالضرب على راسه وجسده قاصدين قتله مما ادى الى مصرعه على الفور كما قام المتهمون بتعذيب كل من احمد محمد مشالى واشرف فهمى وعلاء السيد ومحمود حسن وسامح عبد السلام وقاموا بصعقهم بالكهرباء بجميع انحاء جسدهم وهتك عرضهم لاجبارهم على الاعتراف بتفجير كنيسة القديسين .

 

 شهدت الجلسة حضور متهم واحد من الخمسة المتهمين وهو “محمد عبد الرحمن الشيمي سليمان، وشهرته علاء زيدان، وهروب الأربعة الأخرين، واستشهدت المحكمة بالنيابة في قرار الإحالة في القضية باتهام خمسة ضباط بمباحث أمن الدولة المنحل بالقتل العمد واحتجاز أشخاص بدون الرجوع إلي المسئولين عن أوامر الضبط علي خلفية أحداث التفجيرات التي وقعت بكنيسة القديسين، بالإضافة إلي هتك عرض عدد من المجني عليهم. وضمت قائمة المجني عليهم “أحمد محمد أمين مشالي وأشرف فهمي محمد إبراهيم وعلاء محمد السيد خليفة ومحمود محمد عبد الحميد حسن وسامح عبد السلام  محمد معروف”.

 

 

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *