دراسة: خمس الأمريكان لا يستخدم الإنترنت

دراسة: خمس الأمريكان لا يستخدم الإنترنت
الانترنت

تزايد معدل استخدام الإنترنت من قبل البالغين في الولايات المتحدة، بشكل كبير منذ منتصف التسعينيات وحتى العام 2005، وبعدها بدأ هذا المعدل بالاستقرار بحدود 75% إلى 80%.

وكشفت دراسة، أن الذين بدءوا باستخدام الإنترنت سيستمرون كذلك، وبشكل أكبر من ذي قبل، إلا أن هناك شخص من كل خمسة أشخاص من البالغين في الولايات المتحدة، لا يستخدم الإنترنت أبداً.

وأظهرت الدراسة أن الأشخاص الذين لم يحصلوا على تعليم جامعي، والذين تتراوح دخولهم السنوية أقل من 30 ألف دولار سنوياً، هم الأقل رغبة بالدخول إلى الإنترنت.

وبينت الدراسة أن معايير كالعمر والدخل السنوي والمستوى التعليمي لازالت تملك التأثير الأقوى، للتنبؤ باستخدام الإنترنت أم لا.

كما أظهرت النتائج أن كل شخص أمريكي يحقق دخل سنوي يتجاوز 75 ألف دولار، هو الذي يستخدم الإنترنت بشكل طبيعي، إلا أنه بالنسبة للبالغين فلم تتجاوز النسبة 63%.

كما أن 94%، ممن يملكون شهادة دراسية عالية يستخدمون الإنترنت، في حين أن 57% ممن لم يكملوا تعليمهم الجامعي يبقون بدون إنترنت.

وعن معوقات استخدام الإنترنت، كشفت الدراسة أنه بالإضافة إلى المعوقات المادية فإن هناك معتقد يدور في ذهن أولئك الذي لا يستخدمون الإنترنت، لاعتقادهم أن الإنترنت لا يتعلق بهم.

يشار إلى أنه وبحسب إحصائيات internet world stats فإن عدد مستخدمي الإنترنت في الولايات المتحدة الأمريكية ككل يبلغ 245 مليون شخص، يشكلون نسبة 78.2% من مجمل السكان.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *