صحف عربية: أكبر قاعدة تجسس إسرائيلية على مصر بالنقب

صحف عربية: أكبر قاعدة تجسس إسرائيلية على مصر بالنقب
حدود مصر مع اسرائيل

albawwaba

أبرزت صحيفة “القدس العربي” عنواناً على صفحتها الرئيسية يقول: الاستخبارات العسكرية الإسرائيليّة تكثف مراقبة الحدود مع مصر بسبب الأحداث الأخيرة في القاهرة وسيناء.. الدولة العبرية تقيم أكبر قاعدة استخبارات بالنقب للتجسس على دول معادية وصديقة.

وكتبت الصحيفة اللندنية في التفاصيل: أفاد موقع Israel defense المتخصص في الشؤون الأمنية أن الأجهزة الأمنية في الدولة العبرية تقوم في هذه الأيام بالعمل المكثف لإنشاء ما أطلق عليه الموقع “مجمع استخباراتي” عسكري كامل في منطقة كبيرة بالقرب من مدينة بئر السبع في الجنوب.

وبحسب المعلومات المتوفرة، بحسب الموقع، فإن الحديث يدور عن أكبر محطة تجسس وتنصت وأضخمها في العالم، وتتمثل مهمة محطة التجسس في اعتراض المكالمات الهاتفية والرسائل والبيانات الإلكترونية، التي يتم إرسالها عبر الأقمار الصناعية وكابلات الاتصالات البحرية الموجودة في البحر الأبيض المتوسط.

كما أن لديها القدرة على جمع المعلومات الإلكترونية، ورصد اتصالات الحكومات والمنظمات والشركات والأفراد على حد سواء.

وبحسب المخطط، تابع الموقع قائلاً، نقلاً عن محافل وصفها بأنها عالية المستوى في تل أبيب، ستقام القاعدة الجديدة في المنطقة الواقعة بين مدينة بئر السبع وقرى اللقية وأم بطين، وستمتد القاعدة العسكرية على أكثر من 5 آلاف دونم، وتشمل مباني بمساحة أكثر من 600 ألف متر مربع.

المصريون:

من جانبها، تناولت صحيفة “المصريون” عنواناً لافتاً يقول: الأردن ترصد مخالفات لأصحاب العمل ضد العمالة المصرية.

وكتبت الصحيفة القاهرية: رصدت جهات ومراكز حقوق عمالية أردنية وجود شكاوى ومخالفات من قبل بعض أصحاب العمل، تتعلق بدفع مبالغ مالية تتراوح بين 500 – 800 دينار، مقابل إعطاء العمال المصريين بالمملكة “مخالصة” قبل مغادرة المراكز الحدودية.(الدولار الأمريكي يساوي 0.708 دينار أردني).. وأكدت هذه الجهات أنه جرى حل بعض المشاكل وتوجيه العمال لتقدم شكاوى في وزارة العمل الأردنية.

وقالت مديرة مركز “تمكين”، ليندا كلش في تصريح لصحيفة “السبيل” الأردنية الأربعاء، إن اشتراط المخالصة من أصحاب العمل أدت إلى تكدس العشرات من العمال المصريين في ميناء العقبة (330 كيلو متراً جنوب عمان) قبل مغادرتهم إلى ميناء نويبع، ومطار الملكة علياء الدولي (35 كيلو متراً جنوب العاصمة الأردنية).

وأشارت إلى أن الاعتصام الذي جرى أمام السفارة المصرية، الاثنين، جاء بحسب شكاوى العمال من وجود تجاوزات في الحملات الأمنية.

الدولية:

إلى ذلك، أوردت صحيفة “الدولية” عنواناً رئيسياً يقول: رئيس حكومة المغرب ينسحب من جنازة بن بلة بعد وقوف زعيم جبهة البوليساريو جنبه.

وكتبت الصحيفة التي تصدر من العاصمة الفرنسية باريس: ظهر رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بن كيران إلى جانب زعيم جبهة البوليساريو الانفصالية، التي تطالب باستقلال الصحراء عن المملكة المغربية، لمدة قصيرة قبل أن ينسحب من المكان، خلال تشييع جنازة أول رئيس للجزائر بعد الاستقلال، أحمد بن بلة.

وقال مصدر مغربي رسمي إن المغرب احتج  على حضور رئيس جبهة البوليساريو في تشييع الرئيس الجزائري السابق، أحمد بن بلة الجمعة في الجزائر العاصمة، وقرر سحب بعثته المشاركة في المراسم.

و مثل بن كيران ملك المغرب محمد السادس في الجنازة الرسمية، التي حضرها الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، والرئيس التونسي منصف المرزوقي، وعدد كبير من الشخصيات السياسية والدبلوماسية والعسكرية.

وأظهرت صور مراسيم الجنازة الرسمية، التي نقلتها التلفزة الجزائرية الحكومية مباشرة، بن كيران وهو يقف في الصف الأول، وخلفه رئيس الحكومة المغربية أحمد أويحيى، ولا يفصل بينه وبين زعيم جبهة البوليساريو إلا جنرال جزائري، غير أن رئيس الحكومة المغربية سرعان ما التفت إلى يساره، ليغادر الجنازة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *