حملة “أنا ضد مرشحي الفلول” تستكمل جولاتها بالإسكندرية

حملة “أنا ضد مرشحي الفلول” تستكمل جولاتها بالإسكندرية
مرشحي

كتبت – أماني عيسي:

قامت حملة ” أنا ” ضد مرشحى الرئاسة الفلول بالجولة الثالثة  لإزالة لافتات مرشحى الرئاسة الفلول أمثال عمر سليمان رئيس مخابرات المخلوع وأحمد شفيق رئيس وزراء المخلوع وعمرو موسى وزير خارجية المخلوع وقاتل الشعب الفلسطينى ومحمود حسام رجل أمن الدولة السابق وقد تعرضت الحملة  للكثير من المضايقات من بعض البلطجية اثناء إزالة اللافتات الخاصة بهؤلاء المرشحين

وقال محمود شعبان – منسق الحملة- كان أبرزهم خروج فردين مخبرين شرطة من أمام قسم باب شرق أثناء تقطيع إحدى اللافتات وحدثت مشادة معاهم وفجأة أخرج  واحد من المخبرين مطواة وهدد النشطاء وأصاب ناشط منا بإصابة خفيفة وحرصا على سلامة الأخريين تم الإنسحاب من المكان مع وعد بالرجوع فى وقت لاحق وأضاف ” شعبان” لم يندهش الجميع من الموقف لأنة كان واضحا أن كل اللافتات موجودة أمام أقسام الشرطة فقط مما يعنى حماية الشرطة للافتات خوفا من تقطيعها من المواطنين والنشطاء الرافضين للفلول

ودعا منسق الحملة إلي مسيرات حاشدة لنشطاء الأسكندرية يكون هدفها إزالة اللافتات بشكل علنى وواضح لفضح الفلول أمام كل الشعب المصرى


التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *