التخطي إلى المحتوى

كتبت ـ مريام عازر:

قالت أسرة التوعية الوطنية بالاسكندرية والتى يدعمها إئتلاف أقباط مصر، انه هناك مصادر موثوق بها فى الكنيسة القبطية الارثوذكسية، أشارت عن مخططاً يحاك ضد الكنيسة لتوريطها، لتصبح فى النزاع القائم بين الاطراف السياسية الكبرى، وذلك بزعم أنها تؤيد مرشحاً بعينه لا يحظى بقبول شعبى.

وأضافت أسرة التوعية الوطنية ان الكنيسة تستنكر هذه الألاعيب الدينية، وتؤكد انها تقف على مسافة واحدة من كل المرشحين، مشددة أن الكنيسة تدعو الاقباط لينتخبوا من يتوافق مع صالح الوطن الغالى مصر.