ابو اسماعيل: الاوراق كلها خطابات وبيانات ولسيت وثائق رسمية والقضاء بيني وبينهم

ابو اسماعيل: الاوراق كلها خطابات وبيانات ولسيت وثائق رسمية والقضاء بيني وبينهم
حازم أبو إسماعيل

كتب-علي عبد المنعم

جدد حازم صلاح ابو اسماعيل المرشح لانتخابات الرئاسة نفيه ان تكون والدتة حاصلة علي أي جنسية اخري غير المصرية قائلا في بيان له اليوم ردا وتعقيبا علي بيان اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية قائلا: انا اعتبر هذا الرد من وزارة الخارجية الامريكية تزويرا ولا زلت متمسكا بانه تزويرا جملة وتفصيلا ويكيفي دلالة حرص الخارجية الامريكية علي صاروخية الرد في خلال 4 ايام فقط منذ بدات مكاتبة لجنة الانتخابات الرئاسية اليها.

واضاف ابو اسماعيل في بيانه انه ليس متصورا ان يصل الخطاب من مصر الي امريكا وتقوم امريكا بالكشف ثم يعود الخطاب من امريكا الي مصر بهذه السرعه الصاروخية مالم يكن هناك حرص امريكي واضح علي احداث نتيجة تتعلق بمنصب الرئاسة في مصر ولايمكن ان يكون مصير شخص الرئيس المصري موكولا الي ورقة تصدرها امريكا او اسرائيل.

وقال ابو اسماعيل: انا اقمت بالطعن امام مجلس الدولة بالفعل واعددت مذكرة قانونية يجمع اهل القانون علي صحة ماورد فيها من اعتبارات حاسمة وسوف اقدم هذه المذكرة الي لجنة الانتخابات الرئاسية غدا الاحد او ربما بعد غدا لانشغالهم باليوم الاخير لتقديم طلبات الترشيح علما بانني قد كلفت مكتب محام كبير بامريكا وتمكن من الحصول لي علي معلومات ممتازة من واقع حالة والدتي هناك منها ما يتعلق بمستندات علاجها في الاشهر الاخيرة عام 2009 والتي تم فيها رفض تخفيض نفقات علاجها بناء علي القول الصريح انها ليست امريكية

واضاف ابو اسماعيل ان ما اثير كلة عبارة عن مخاطبات ومكاتبات وخطابات من جهات تنفيذية حكومية لها خصومة معنا مشيرا الي ان هناك نية منذ فترة لابعاده عن السباق وهذا معلوم لدي الجميع محذرا من الاقدام علي هذا العمل لان عواقبة ستكون وخيمة ولن يمر ابدا بسلام.

واشار ابو اسماعيل ان اللجنة وردت اليها بيانات ووريقات وخطابات ومكاتبات من وزارة الداخلية والخارجية فقط ولم يصل اليها أي وثائق بالاضافة الي ان طلب الوالدة رحمة الله عليها ارسلتة الخارجية فهو ليس بدليل ابدا لانه قد يكون مزورا وان كان صحيحا وهذا مستبعد علي الاطلاق فانه لا يعدو كونة طلبا فقط للحصول علي جنسية وهذا لم يحدث ايضا ان حصلت الوالدة علي أي جنسية اخري علي الاطلاق ولا يؤكد ايضا انها امريكية .

واشار مرشح الرئاسة الي انه تقدم طلب للمحكمة لتقديم الجلسة اليوم السبت وتقريبها الي الاحد 8 ابريل .. وفند ابو اسماعيل الاسانيد التي اوردتها اللجنة العليا للانتخابات قائلا بالنسبة لخطاب الداخلية لم يقل اصلا انها تحمل الجنسية لانه ان قال سيدينهم قانونا وساقاضيهم وانما هو بيان فقط و كتاب او خطاب وانا رجل قانون ودستور وهذا لا يعتد به ابدا كسند رسمي وحتي ان رقم وثيقة السفر 500611598 لم يشر الي انها وثيقة فقط ام وثيقة بجنسية اخري غير مصرية في اشارة الي الجرين كارد فقط وليس أي دليل علي الجنسية .

اما بالنسبة لكلام الخارجية فهذا مردود علية لانه ايضا كتاب او خطاب يقول ان الخارجية الامريكية تقول والكل يعلم مدي خصومتي مع امريكا و التي قد تقول عني أي شئ يبعدني عن الرئاسة ولا يقدر اي احد ان يحاسبها فهذا كلام بانها حصلت علي الجنسية وليس وثيقة رسمية من امريكا مثل القسم او تسجيل الفيديو او البصمات او حتي قرار من وزير الداخلية المصري بمنح والدتي الجنسية الامريكية بالاضافة الي صورة خطاب قديم غير معروف تاريخة بطلب الجنسية وهذا ليس دليل اصلا

واستطرد حتي لا يقول احد انني انكر كل انواع المستندات فمن اين ياتون اذن بمستند ارد عليهم واقول انني اطلب شيئا يكون صادرا من والدتي حتي يكون دليلا عليها وانا اطلب شيئا صادرا منها حتي افحصة ان كان صحيحا قبلتة وان كان مزورا طعنت علية اما ادعاء الجهات الحوكمية ببيانات او خطابات فانها تعلقت حتي بمقتل خالد سعيد وبالتزوير ضد الكثير من السياسيين وهو معلوم لدي الجميع.. اضاف ان اللجنة العليا للانتخابات لم تصدر أي قرار ضدي علي الاطلاق ولن يحدث ذلك اصلا لسلامى موقفي القانوني تماما

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *