بلاغ من عمال ” دايو “ابو الفتوح طردنا وقال لنا ” عندكم المجلس العسكرى و شرف والنائب العام اشتكوا ليهم “وماحدش هيعرف يعمل معايا حاجه “

بلاغ من عمال ” دايو “ابو الفتوح طردنا وقال لنا ” عندكم المجلس العسكرى و شرف والنائب العام اشتكوا ليهم “وماحدش هيعرف يعمل معايا حاجه “
100_1987 (1)

 

 

كتبت – مروة على

 

 

 

تقدم 37 عاملا في شركة إيه إف أتوميتوف ( دايو سابقا ) ببلاغ للنائب العام, يطلبون فيه بالتحقيق مع حسن حسام ابو الفتوح رئيس مجلس إدارة الشركة لقيامه بفصلهم من العمل ومنعهم من الدخول لمزاولة عملهم بسبب طلبهم تعديل أجور العاملين في الشركة ..و يتهمونه بعدم صرف العلاوة الدورية منذ أكثر من عشر سنوات وعدم توزيع الأجور والأرباح عن عامى 2009 و 2010 .

وقال البلاغ أنه بتاريخ 20 ابريل الماضى قرر العاملون بالمصنع الخاص للشركة بعد رفض رئيس مجلس الإدارة عقد اجتماع معهم لبحث حالة العمال وتعديل الأجور والكادر الوظيفى للعمال القدامى ، القيام بوقفة إحتجاجيه سلمية بعد إنتهاء مواعيد العمل الرسمية وأثناء الوقفة قام الممثل القانونى بالشركة استدعاء الشرطة وتحرير محضر بالواقعة ولما ارتأت الشرطة أن الوقفة سلمية وجميع أبواب المصنع مفتوحة سألت بعض العمال عن سبب الاحتجاج، فقام ممثل الشركة بالرد ورمى التهم والأكاذيب الباطلة فى حق العمال ولكن رجال الشرطة سجلوا فى محضرهم بأنها وقفة إحتجاجية سلمية للمطالبة بزيادة الأجور وتعديلها وتوزيع الأرباح التى لم يستلمها العمال عن عامى 2009 و2010  وكذلك العلاوة الدورية التى لم يحصل عليها العمال منذ أكثر من 10 سنوات

وأضاف حسن محمد حسن ” فنى معدات” وأحد مقدمى البلاغ أن الممثل القانونى للشركة أخبرنا بأنه لا توجد أرباح عن تلك الاعوام لأن الشركة حققت خسائر تصل إلى الملايين وأن مطالبكم لا حق لكم فيها وأنتم بوقفتكم هذه تعطلون عجلة الإنتاج ، وتساءل أحمد الصاوى من عمال الشركة قائلا “لو أن الإعتصام فى شركة دايو إجرام يبقى ثورة 25 يناير كلهم مجرمين ” ..

وقال جمال هارون ” فنى هندسة سيارات ” بالشركة فوجئنا بممارسة أنواع من البطش فى حقنا ومنعنا من دخول الشركة وتم فصلنا وإنهاء عقودنا داخل الشركة بعد تمثيليه أقامها صاحب الشركة مع الممثل القانونى أسموها تحقيق داخلى ولكن القرار كان معد سلفا بفصل كافة العمال المحتجين والمطالبين بزيادة اجورهم وصرف علاواتهم وعندما توجهنا لرئيس مجلس إدارة الشركة للمطالبة بحقوقنا طردنا وقال لنا ” عندكم المجلس العسكرى وعصام شرف والنائب العام اشتكوا ليهم وماحدش هيعرف يعمل معايا حاجه ” ..

وطالب البلاغ بالتحقيق فى الواقعة وعودة العمال إلى عملهم وعدم التعرض لهم مستقبلا .. قيد البلاغ برقم 14706 لسنة 2011 عرائض وجاري عرضه علي النائب العام .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *