بمشاركة مكتبة الاسكندرية: مؤتمر صحفي ببيت السناري غداً السبت لإطلاق مبادرة وطنية “دستورك يا مصري”

بمشاركة مكتبة الاسكندرية: مؤتمر صحفي ببيت السناري غداً السبت لإطلاق مبادرة وطنية “دستورك يا مصري”
مكتبة الإسكندرية

كتبت ـ نرمين اسماعيل :

تطلق مجموعة من المؤسسات المصرية مبادرة وطنية لإقامة حوار مجتمعي حول موضوعات الدستور تحت عنوان “دستورك يا مصري”، غداً السبت 7 ابريل، في بيت السناري الأثري بحي السيدة زينب في القاهرة، في تمام الساعة الحادية عشر والنصف صباحاً.

وتنطلق هذه المبادرة بمشاركة كل من مكتبة الإسكندرية، والمجلس القومي للشباب، ومركز الحوار بالأزهر الشريف، ومؤسسة مدى للتنمية الإعلامية، ومركز الحضارة، وفريق زدني “جمعية رابعة العدوية”، ومؤسسة بداية، ومؤسسة أحرار.

وأكد البيان الإعلامي لمكتبة الإسكندرية أن المبادرة تهدف إلى فتح حوار مجتمعي حقيقي جامع لكل أبناء الوطن حول موضوعات الدستور، والمساعدة في وضع دستور يعبر عن آمال وطموحات المواطن المصري.

وتسعى المبادرة إلى تحديد آلية واضحة لإحداث المشاركة بين أعضاء الجمعية التأسيسية والناس في كل مراحل وضع الدستور، والتي تبدأ من طرح الأفكار حول فصول وبنود الدستور مرورًا بالتفاصيل الخاصة بكل فصل، حتى كتابة النسخة الأخيرة من الدستور قبل عرضه على الاستفتاء العام.

وأوضح البيان أن فعاليات المبادرة التي تعقد في محافظات مصر المختلفة تتركز في في ثلاثة نشاطات أساسية هي: جلسة المناقشة الفنية لموضوعات الدستور “جلسات الاستماع المركزية”، و”ضفائر النقاش”، وحلقات نقاش إلكترونية “أون لاين”.

وتستضيف مكتبة الإسكندرية فعاليات وجلسات النقاش الخاصة بمدينة الإسكندرية، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 10 ابريل، والتي تعد أول فعالية للمبادرة، يليها “ضفائر النقاش” والتي سيقوم بها شباب محافظة الإسكندرية من خلال التلاحم مع الناس وشرح لهم الموضوعات التي سيحويها الدستور، ثم سيقوموا بتجميع ملاحظاتهم وذلك لإرسالها إلى الجمعية التأسيسية.

ويلي ذلك، عملية منظمة من الفعاليات في المحافظات المصرية والتي سيتم الإعلان عنها في حينها.

يذكر أن المبادرة تنتمي للوطن بكل تنويعاته الثرية، فهي لا تنتمي لحزب أو تيار معين، ولا تعد مبادرة سياسية وإنما مبادرة مجتمعية تهدف إلى خلق التوافق الوطني الحقيقي. وتعد المبادرة لا مركزية، فهي تشمل كل محافظات مصر؛ سواء كانت محافظات المركز أو المحافظات الحدودية، كما أنها ليست نخبوية، فهي تقوم على تمكين المواطن المحلي في المجتمعات المحلية.

وتنطلق المبادرة من أهمية أن تشعر كل فئات الشعب بأنها مشاركة فعليًا في وضع الدستور، وذلك من خلال مناقشات وحوارات مجتمعية حقيقية لكل الموضوعات التي سيحتويها، حيث يمثل وضع دستور جديد منعطفا مهمًا في مسيرة تأسيس عقد اجتماعي جديد للجمهورية الثانية، وبناء نظام سياسي يقوم على الحرية، والعدالة الاجتماعية، والديمقراطية، والكرامة الإنسانية، والمواطنة.

وتهدف مبادرة “دستورك يا مصري” إلى فتح حوار مجتمعي حقيقي جامع لكل أبناء الوطن حول موضوعات الدستور، وخلق مناخ تلاحمي بين المواطنين المصريين في كل ربوع مصر، وتشكيل شبكات شبابية محلية، وتمكينها من العمل في بيئتها المحلية ليكون لها دور على المدى الطويل في تنفيذ المبادرات الوطنية في بيئتها المحلية دون اعتماد على المركز “القاهرة”، والمساعدة في وضع دستور يعبر عن آمال وطموحات المواطن المصري.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *